in

كيفية اعداد البحث العلمي والمعايير الخاصة للاعداد

الاعتبارات التي يجب مراعاتها من جانب الباحث

عنوان البحث ..
من المسلم به أن لكل بحث عنوان معين ومحدد يعبر بدقة ووضوح وإيجاز عن طبيعة البحث ومجالها. وهناك بعض
الاعتبارات التي يجب مراعاتها من جانب الباحث عند كتابة عنوان البحث وهى:

هل يحدد العنوان ميدان المشكلة تحديدا دقيقا؟
هل العنوان واضح وموجز ووصفي بدرجة كافية تسمح بتصنيف الدراسة في فئتها المناسبة؟
هل تم تجنب الكلمات التي لا لزوم لها مثل (دراسة في) أو (تحليل ل) وكذلك العبارات الناقصة المضللة؟
هل وضعت الكلمات الأساسية في عبارة العنوان؟

صفات العنوان الجيد:

أن يكون محددا وواضحا ومختصرا
بعيد عن الإثارة غير المفيدة
العلاقة بين متغيرين على الأقل
أن يعكس مشكلة الدراسة
أن يتم معه إحصائيا
أن لا يتجاوز العنوان ‎(15) ‏ كلمة

المقدمة

يشير الباحث فيها بإيجاز إلى الكتابات والبحوث السابقة موضحا الصلة بينه وبين الموضوع الذي يقترح بحثه؛ ويتم توضيح
بعض الأفكار والمفاهيم الأساسية ذات الدلالة بالنسبة لبحثه. ويمكن أن يوضح في هذه المقدمة بعض الثغرات
والمشكلات الملحة القائمة في المجال التريوي والتي تحتاج إلى حلول وقرارات تستند إلى بحوث علمية .

صياغة مشكلة الدراسة
تعنى مشكلة البحث موضوعات ومشكلات ومجالات وأفكار البحث العلمي وهى المقومات الأساسية التي يساهم
تحديدها في بلورة وتوضيح المعالم الرئيسية. ‘إن مشكلة البحث مرتبطة بالافتراضات التي يستند إليهاء ونوعية المعلومات
والبيانات والوسائل والعينات والأمثلة و التجارب والأساليب وأنواع المناهج العلمية التي يستعان بها في إعداد البحث.
وتتوقف مشكلة البحث على عوامل منها :

نوعية العلم. أي نوعية المعرفة والمجال العلمي موضوع البحث

التخصص العلمي. حيث يعكس الإلمام الكبير والدراية بالمشكلات التي هي محل البحث .
الميل العلمي. وهو حب الاستطلاع وإيجاد الحلول لهذه المشكلة .

الهدف العلمي. يتمثل في رغبة الباحث في الوصول إلى نظرية علمية جديدة .

وهناك ثلاثة محكات رئيسة مراعاتها عند تحديد المشكلات بشكل دقيق وهى :
يجب أن تحدد المشكلة علاقة بين متغيرين أو أكثر – .يجب أن تصاغ المشكلة بوضوح. وتوضع في شكل تساؤل حتى
يسهل تحديدها .

يجب التعبير بدقة عن المشكلة بحيث يتضمن ذلك التعبير إمكانية الاختبار. ومن السؤال الرئيس(مشكلة الدراسة) تنبثق
عدة أسئلة فرعية لتسهيل عملية الإجابة على التساؤلات بدقة. وفقا لقول الشاعر: تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسرا وإذا
افترقن تكسرت أحادا فروض الدراسة فروض الدراسة هي إجابات مؤقتة ذكية لتساؤلات الدراسة. وهى نوعان
فرضيات صفرية وتعني انه لا توجد فروق (علاقة) دالة إحصائيا في (بين) متغيرات الدراسة.
وفرضيات موجهة وتعني أنه توجد فروق (علاقة) دالة إحصائيا في (بين) متغيرات الدراسة. ويفضل كتابة فروض الدراسة
بعد الدراسات السابقة والتعليق عليهاء لأنها في الأساس معتمدة عليها. وعلى نتائجها. ومستمدة منها .

أهداف الدراسة

وفيه يبرز الباحث الهدف من إجراء الدراسة. وفي الغالب تكون الأهداف مرتبطة بمشكلة الدراسة والأسئلة الفرعية. حيث
كل تساؤل في حد ذاته هدف لذا يرى البعض أنه مادام هناك تساؤلات فلا داعي للأهداف. ويرى البعض أن توضع
التساؤلات والأهداف. حتى ولو كان هناك تكرارا .

أهمية الدراسة

من خلال مقدمة البحث يصل الباحث إلى أهمية قيامه بالدراسة المقترحة من الناحيتين العلمية والتطبيقية ويعطي من
الأدلة والأسباب ما يؤكد هذه الأهمية ويبرزها ويدعو إلى القيام بالدراسة. وهنا يبرز الباحث أهمية بحثه من الناحية
الاجتماعية. والبحثية. وأهل الاختصاص .


o تحميل مباشر من الموقع
o مواضيع بصيغة PDF جاهزة للطباعة
o بحوث جامعية
o قسم العلوم القانونية

تحميل أو مشاهدة باقي البحث

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث حول النظريات الاجتماعية

مسؤولية الإدارة في التعويض عن القرارات الإدارية