in

اضرار التدخين

اضرار التدخين
إن التدخين السلبي يؤثر مباشرة على صحة غيرالمدخنين ويصيبهم بالعديد من األمراض .
وهو عبارة عن الهواء الداخلي الملوث للمكان الذي يستنشقه غير المدخن مشيرا إلى انه صنف
ملوث من الدرجة )أ( حسب تصنيف وكالة حماية البيئة األمريكية.
حيث أن األشخاص الذين يتنفسون دخان التدخين السلبي يعانون من نفس األمراض التيتصيب
المدخن بحيث تصيبهم األمراض التي منها ضيق التنفس والتهاب الشعب الهوائية والربو والتهاب
األذن الوسطى.
ويذكر أن التدخين السلبي هو مزيج مخلوط من 4000 مادة كيميائية من الجزئيات والغازات ويحتوي
على مهيجات ومواد سامة مثل )سيانيد الهيدروجين وأول أكسيد الكربون واالمونيا وفومالدهايد(
كما يحتوي على مواد مسرطنة مثل )الزرنيخ والكروميوم ونيتروسامين( وغيرها .
ومن جانب آخر وحول اآلثار السلبية للتدخين السلبي، ذكرت دراسة سويدية أن مستويات النيكوتين
في أجسام أبناء المدخنين تكون أعلى من المستويات العادية حتى لو قام والديهم بالتدخين في
حجرة منفصلة أو خارج المنزل.
وقال مجلس األبحاث السويدي في ستوكهولم أن أبناء المدخنين الذين يحرصون على أال يدخنوا في
وجود أبنائهم في نفس الحجرة بل ويغلقون األبواب على أنفسهم أثناء التدخين تكون مستويات
النيكوتين في أجسامهم ضعف مثيالتها لدى أطفال غير المدخنين.
واكتشفت الدراسة أن المدخنين الذين يدخنون في وجود أبنائهم يرفعون مستويات النيكوتين لدى
هؤالء األبناء إلى 15 ضعف المستويات الطبيعية.
وخلصت دراسة سويدية أخرى قامت على سؤال 600 من آباء أطفال تتراوح أعمارهم بين سنة
واحدة وسنتين إلى أن ثمة صلة بين تدخين اآلباء وأمراض الجهاز التنفسي التي تصيب أبناءهم.
ومن جانب آخر، فقد أظهرت دراسة أميركية مؤخرا، أن األشخاص الذين يعيشون مع مدخنين
معرضون أكثر من غيرهم لإلصابة بضعف في العظام.
وحذر باحثون في دراسات كثيرة، من أن تعرض السيدات لدخان السجائر أو ما يعرف بالتدخين
السلبي يضعف الوظيفة الرئوية وخصوصا عند المصابات بأزمات الربو.
والحظ العلماء عند تقييم العالقة بين الوظيفة الرئوية ومادة كوتينين وهى المادة التي تدل على
التعرض للتدخين السلبي وجود مستويات عالية من هذه المادة عند السيدات غير المدخنات سواء
مصابات بالربو أو غير مصابات 0وقد تصاحبت هذه المستويات مع انخفاض ملحوظ في الوظيفة
التنفسية لديهن في حين لم تتواجد مثل هذه العالقة عند الرجال غير المدخنين.
هذا وقد أظهرت دراسة طبية أن تناول عصير العنب األسود قد يعيق األثر الخطر للتدخين على
األشخاص غير المدخنين الذين يتعرضون لدخان السجائر من قبل األفراد المتواجدين على مقربة
منهم أو ما يعرف اصطالحا بالتدخين السلبي على جهاز القلب الوعائي.
أن استهالك عصير العنب األسود يثبط قدرة دخان التبغ على زيادة التصاق الصفائح الدموية التي
تساهم في حدوث الجلطات القلبية والسكتات الدماغية وتصلب الشرايين في الحيوانات المخبرية
المتعرضة للتدخين السلبي.
وتشير إحصاءات الجمعية األميركية للسرطان إلى أن التدخين السلبي يسبب ما يقرب من 53 ألف
وفاة سنويا ترجع ثلثاها إلى اإلصابة بأمراض جهاز القلب الوعائي وتشير إلى أن 20 بالمائة إلى 25
بالمائة من المنازل األميركية تحتوي على مدخن واحد على األقل يضع باقي أفراد األسرة من البالغين
واألطفال في خطر عال لإلصابة باألمراض القلبية._)البوابة(

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحوث مدرسية جديدة

الأمير خالد الجزائري

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول الشهيد العربي بن مهيدي