in

قراءة اسلامية لتقنين وضبط النظام المحاسبي المعاصر

قراءة اسلامية لتقنين وضبط النظام المحاسبي المعاصر

مقدمة:

إن النظام المحاسبي يعبر عن كونه يشمل مجموعة من القواعد او القوانين التي تهدف الى تقنين وضبط المعاملات او العمليات الاقتصادية بدءاً من المستويات الجزئية ووصولاً الى مستوى الاقتصاد الكلي فمحاسبة المؤسسات التحليلية والعامة (وليست العمومية) او المالية تؤدي الى تحصيل نتائج نشاطات المنشآت الاقتصادية وتجميعها على مستوى المحاسبة الوطنية المعبرة عن فعالية القطاعات والاقتصاد كلياً .
انطلاقاً من هذا التصور التكاملي للنظام المحاسبي يجدر الذكر بأنه بمثابة مجموعة من القواعد التقنية التي تعبر عن معالم النظام الاقتصادي المطبق في بلاد ما وفق المبادئ او النظريات الاقتصادية المعتمدة ومن ثم فإن النظام المحاسبي التقليدي او المعاصر يتبنى ويجسد مبادئ الاقتصاد الرأسمالي في اوج تطوره او ما يسمى باقتصاد السوق .
ومقارنة بالمنظور الاسلامي من عقيدة وشريعة واحكام فقهية ومبادئ فكرية للاقتصاد الاسلامي تهدف هذه المساهمة المتواضعة الى القيام بقراءة من منظور اسلامي لبعض الجوانب الاساسية لمكونات او بنى النظام المحاسبي المعاصر خاصة على المستوى الجزئي اي المؤسسة الإقتصادية

تنزيل باقي البحث بصيغة Word

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

صلاحية السكوت للتعبير عن الإرادة في مجال عقد البيع

ضمانات الاستثمارات الاجنبية ضد المخاطر غير التجارية