in

مقارنة الأديان اليهودية

كتاب “اليهودية” للدكتور أحمد شلبي في ميزان القرآن الكريم

 والسنة النبوية الشريفة

د.بهجت عبد الرزاق الحباشنة  

ملخص

في هذا البحث تناولت كتاب الدكتور أحمد شلبي الموسوم بـ: “مقارنة الأديان اليهودية”، بالدراسة والتحليل ثم عرضته على كتاب الله– عز وجل– وسنة نبيه– صلى الله عليه وسلم -، فخلصت إلى القول أن الدكتور أحمد الشلبي قد اعتمد في كتابه سالف الذكر على المصادر اليهودية والغربية وأخذ منها نصوصاً تتعلق بالحديث عن بني إسرائيل واليهود، وخروج بني إسرائيل من مصر إلى فلسطين، والحديث عن بعض أنبياء بني إسرائيل، وبخاصة داود وسليمان – عليهما السلام – وكان الدكتور شلبي يتعامل مع هذه النصوص وكأنها مسلمات دون أن يقوم بدراستها أو التحقق من صحتها، وذلك لبيان الرأي الإسلامي. لذا فقد ركزت هذه الدراسة على تحليل تلك النصوص ودراستها التي اخذ منها الدكتور شلبي على أساس من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة .

تعريف بالدكتور أحمد شلبي: 

الدكتور أحمد شلبي هو أحد العلماء المصريين المعاصرين، تلقى دراساته في الأزهر في كلية دار العلوم “جامعة القاهرة”، ثم تابع دراسته في جامعة لندن وجامعة كمبرج، عمل بالتدريس بجامعة القاهرة حتى وصل إلى درجة أستاذ ورئيس قسم التاريخ الإسلامي والحضارة الإٍسلامية، له مؤلفات كثيرة أهمها، موسوعة التاريخ الإسلامي (عشرة أجزاء)، وموسعة الحضارة الإسلامية(عشرة أجزاء)،ومقارنة الأديان (أربعة أجزاء) وكتب أخرى عديدة .

تعريف بكتابه “مقارنة الأديان” : 

يتألف هذا الكتاب من أربعة أجزاء هي :

  • مقارنة الأديان (1) اليهودية.
  • مقارنة الأديان (2) المسيحية.
  • مقارنة الأديان (3) الإسلام.
  • مقارنة الأديان (4) ديانات الهند الكبرى.

وهذه الدراسة قد تناولت كتاب الدكتور أحمد شلبي (مقارنة الأديان (1) اليهودية)، لتزنه بميزان القرآن والسنة، ولتبين أخطاء المؤلف التي وقع فيها وقد تعارضت مع الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة، وقد طبع هذا الكتاب عدة طبعات، الأولى كانت عام 1966م، والثانية عام 1967م، والثالثة عام 1973م، والرابعة عام 1974م، والخامسة عام 1978م، والسادسة عام 1983م وهي آخر طبعة لهذا الكتاب، والبحث الذي بين أيدينا قد اعتمدت فيه على الطبعة السادسة 1983م.

لقد قسم الدكتور شلبي كتابه (مقارنة الأديان (1) اليهودية) إلى عدة أقسام هي : 

المقدمة وقد إحتوت على مقدمات الطبعات السابقة للكتاب (مقدمة الطبعة الأولى، ومقدمة الطبعة الرابعة، ومقدمة الطبعة الخامسة)، وإحتوت أيضاً على تعريف عام بعلم مقارنة الأديان .

  • الباب الأول (اليهود في التاريخ).
  • الباب الثاني (أنبياء بني إسرائيل وعقيدتهم في القرآن الكريم) .
  • الباب الثالث (أنبياء بني إسرائيل وعقيدتهم في غير القرآن الكريم) .
  • الباب الرابع (مصادر الفكر اليهودي).
  • الباب الخامس (من صور التشريع في اليهودية).
  • الباب السادس (اليهود في الظلام) .

ومن يقرأ هذا الكتاب يدرك أنه لم يكتبه شخص واحد، بل كتبه عدة أشخاص، وخاصة الأبواب الثلاثة الأولى لما فيها من تناقض وأخطاء تتعلق بعلم مقارنة الأديان، فتجد في صفحات أن الكاتب لم يفرق بين التوراة والتي هي جزء من العهد القديم، وبين العهد القديم نفسه، وفي صفحات أخرى تدرك أن الكاتب مدرك إدراكاً كبيراً لهذا الفارق زيادة على أخطاء كثيرة لم أقف عندها، ولكنني ركزت على الأخطاء التي تتعارض مع ما جاء به القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة؛ ولهذا سميت هذا البحث (كتاب “اليهودية” للدكتور أحمد شلبي في ميزان القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة).

تنزيل باقي البحث بصيغة Word

Report

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رعاية الاسلام للطفل من الجنين الى الفطام

وقف تنفيذ العقوبة في قانون العقوبات الاردني