in

بحث حول العقد الطبي

مقدمة: 

يرتبط المجال الطبي ارتباطا وثيقا بالحياة والسلامة الجسدية للإنسان، والتي تعتبر من أهم الحقوق المحمية من قبل الديانات السماوية ومختلف القوانين، فهذا الحق يثبت للإنسان حتى قبل والدته، فيجب أن يتمتع هذا الأخير بالتكامل الجسدي و السير الطبيعي لأعضائه الحيوية دون المساس والإضرار به.

– فلقد حظي الإنسان بعناية الشرائع السماوية خاصة الشريعة الإسلامية، حيث قال الله تعالى في سورة الإسراء: “وَلَقَدۡ كَرَّمۡنَا بَنِيٓ ءَادَمَ وَحَمَلۡنَٰهُمۡ فِي ٱلۡبَرِّ وَٱلۡبَحۡرِ وَرَزَقۡنَٰهُم مِّنَ ٱلطَّيِّبَٰتِ وَفَضَّلۡنَٰهُمۡ عَلَىٰ كَثِيرٖ مِّمَّنۡ خَلَقۡنَا تَفۡضِيلٗا ٧٠ ” الآية 70.

         – كما حظي بعناية الشرائع الوضعية كذلك، فقد جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان أنه لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسالمة شخصه، ولكل شخص الحق في العناية الطبية، و من بين مقتضيات كرامة الإنسان الحفاظ على نفسه، أي كيانه المادي والمعنوي، فال يتسنى ذلك إلا بمنع الاعتداء عليه، والتدخل لتقويمه في حال اعتلال صحته ممن كان مؤهلا ومختصا، و كان المتدخل عالما بأصول الطب، لإزالة الداء وتقديم عالج يتسم باليقظة والتفاني، و برر الفقه إباحة هذا التدخل على أساس مصلحة الفرد في الحفاظ على صحته من جانب، ومن جانب آخر مصلحة المجتمع في أن يقوم الفرد بواجباته ودوره الاجتماعي.

– فإذا كان القصد من تدخل الطبيب هو علاج المريض، فإن هذا لا يمنع المطالبة بجبر الأضرار التي تصيب هذا الأخير جراء هذا التدخل، والتي يكون أساسها تقصير الطبيب، وقد كان القضاء يقيم هذه المساءلة على أساس المسؤولية التقصيرية، ثم أجمع الفقه والقضاء أخيرا على أن هذه المسؤولية تقوم على أساس العقد متى توفرت أركان قيامه، والذي يتضمن التزام الطبيب ليس بشفاء المريض و لكن بتقديم العلاج المتقن اليقظ والحذر، والمتفق مع المعطيات العلمية المكتسبة.

 

تنزيل باقي الملف بصيغة Word

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المخطط السنوي للتعلمات وآليات تنفيذه – الثالثة المتوسط – تربية مدنية (2020-2021)

المخطط السنوي للتعلمات وآليات تنفيذه – الثانية متوسط – التاريخ (2020-2021)