in

بحث حول النحل

مقدمة:

قال تعالى:(وأوحى ربك إلى الاتخذي من الجبال بيوتا ً ومن الشجر ومما يعرشون (68) ثم كلي من كل نحل أن الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا ً يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لأية ً لقوم يتفكرون(69)<النحل>
النحل:تعمل بإلهام من الفطرة التي أودعها إياها الله تعالى، فهو لون من الوحي تعمل بمقتضاه، وهي تعمل بدقة عجيبة يعجز عن مثلها العقل المفكر سواء في بناء خلاياها،أو تقسيم العمل بينها،أو في طريقة إفرازها للعسل
المصفى. وهي تتخذ بيوتها حسب فطرتها في الجبل والشجر وما يعرشون أي ما يرفعون من الكروم وغيرها.
وقد ذلل الله لها سبل الحياة بما أودع في فطرتها، وفي طبيعة الكون حولها من توافق.
والنص على أن العسل فيه شفاء للناس قد شرحه بعض المختصين في الطب شرحا ًفنيا ً.
وهو ثابت بمجرد نص القرآن عليه. وهكذا يجب أن يعتقد المسلم إستنادا ً إلى الحق الكلي في كتاب الله،
كما أثررسول الله(صلى الله عليه وسلم):عن أبي سعيد الخدري أن رجلا ً جاء إلى رسول الله (صلى الله عليه ) فقال:إن اخي استطلق
بطنه، فقال له رسول الله: * إسقه عسلا ً * فسقاه عسلا ً. ثم جاء فقال: يا رسول الله سقيته عسلا ً فما زادخ إلا إستطلاقا ً.
قال:اذهب * فأسقه عسلا * ثم جاء فقال: يا رسول الله ما زاده ذلك إلا إستطلاقا.

تنزيل باقي الملف بصيغة Word

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول تركيب الذرة

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول احمد شوقي