in

بحث حول ارتياد الفضاء

مقدمة:

إن تاريخ استكشاف الفضاء تاريخ غني. فقد بدأ الناس في العام 1609 باستكشاف السماء من خلال تفحصها بأنظارهم بفضل التحسينات التي أدخلها الفلكي الإيطالي غاليليو غاليلي على التلسكوب. فقد كان لتحسينات غاليليو، الذي يعتبر أول من استخدم التلسكوب لأغراض فلكية، أن جعلت من الممكن مشاهدة الجبال والحفر الكبيرة على سطح القمر.

ومن هذه البداية بزغ حلم استكشاف القمر والكواكب. وقد سار حتى الآن 12 رجلاً على سطح القمر، واستكملت مجموعة كبيرة من الرحلات غير المأهولة إلى القمر وإلى عدد من الكواكب. واكتُشف خلال الأعوام العشرة الماضية فقط أكثر من 150 نجماً خارج نظامنا الشمسي.

أما هنا على كوكب الأرض، فقد جنى سكان العالم فوائد هائلة من استكشاف الفضاء من خلال الأقمار الصناعية التي تدعم الاتصالات والملاحة ورصد الأحوال الجوية، بالإضافة إلى أنظمة الاستشعار عن بعد الأخرى. وساهمت التكنولوجيا المرتبطة باستكشاف الفضاء والمعرفة العلمية التي تم اكتسابها في صنع الآلات الحاسبة والربوطات (والربوط هو الإنسان الآلي) ممتازة التأدية وصنع عدسات النظارات المقاومة للانخداش وتصوير سرطان الثدي وأمور كثيرة أخرى.

 

تنزيل باقي البحث بصيغة WORD 

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول أساسيات في الهندسة الكهربائية : قانون أوم

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول الكلور