in

بحث حول الإعجاز العلمي في الفيزياء

مقدمة: 

الآيات الكونية في القرآن و التي تصدقها الأبحاث العلمية الحديثة تجزم بأن هذا الكتاب المقدس موحى من عند الله عز وجل و يستحيل الوصول إليه عن طريق الذكاء الفطري و البصيرة النافذة فمن هذه التلميحات القرآنية:

* إخباره عز و جل أن الكون كان منضماً متماسكاً ثم بدأ يتمدد في الفضاء:

قال تعالى:- [ أولم ير الذين كفروا أن السماوات و الأرض كانتا رتقاً ففتقناهما]

فالكون بناءً على تفسير هذه الآيات كان منضماً و متماسكاً ثم بدأ يتمدد في الفضاء وهذه النظرية العلمية الحديثة عن الكون فقد توصل العلماء خلال أبحاثهم ومشاهداتهم لمظهر الكون إلى أن (المادة) كانت جامدة وساكنة في أول الأمر وكانت في صورة غاز ساخن كثيف متماسك وقد حدث انفجار شديد في هذه المادة قبل5000000000000 سنة على الأقل فبدأت المادة تتمدد و تتباعد أطرافها و نتيجة لهذا أصبح تحرك المادة أمراً حتمياً لا بد من استمراره طبقاً لقوانين الطبيعة (الفيزياء) التي تقول : إن قوة الجاذبية في هذه الأجزاء من المادة تقل تدريجياً بسبب تباعدها و من ثم تتسع المسافة بينها بصورة ملحوظة..

تنزيل باقي البحث بصيغةWORD

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول الاعجاز العددي

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول الاعجاز العلمي في القرآن