in

بحث حول الأنباط

مقدمة: 

لا شك ان اية منطقة في العالم لايمكنها ان تنتج كل أنواع الغلات الزراعية وتمد سكانها لمختلف المعادن التي يحتاجون إليها في مقومات حياتهم ، لذا بات لزاماً توسيع رقعة التجارة الداخلية نحو الخارج . ولو باستيراد مواد كمالية أحيانا للأسر الموسرة كما قد لا يعني شيئاً لعامة الناس ومع ذلك فان العامل الاقتصادي قد لا يفسر طلب البعض للتجوال والسياحة خارج بلدهم حيث ان روح المغامرة والبحث عن المجهول هو ما يقصدونه للاتجاه نحو العالم الخارجي وعلى اية حال . فان تقوية الروابط الداخلية وتأسيس الدولة الموحدة الدعائم كثيراً ما دفع الحكام الى مغامرات للاستيلاء على طريق التجارة او جلب مواد خام او خام او تصريف البضاعة المحلية المكدسة .

ان البحث في أي عنصر يخص العرب قبل الاسلام يكشف العديد من المتاعب عند البحث السليم للاسباب التالية:

1. قلة التقنيات والمواد المدونة التي وصلتنا على تلك الفترة .

2. عدم انصاف الكثير من الكتاب العرب وخاصة عن الفترة موضوع البحث .

3. تحديد الرقعة العربية قبل الاسلام وتتبع اماكن سكن العرب .

4. تحديد مفهوم مصطلح ( عرب ) بغية التعامل العلمي الموضوعي مع المادة .

ان التـفصيل في اية نقطة سابقة يحتاج الى بحث موسع يعطي للموضوع نظرة شمولية بلا شك بما هو خارج عن صفحات محدودة كهذه .

يعطي مصطلح العرب قبل الاسلام للكثيرين مجالاً للأيغال في الصحاري وبالتالي إضفاء الروح الجافة في التعامل المحلي والاقليمي . لقد اشرت في كتابي (الحضر – العاصمة العربية ) الى ان سبب انعاش العربية قبل الاسلام في الصحراء رغبتهم للأبتعاد عن قوى النفوذ الاجنبي لضمان الاستقلال والحرية بعد ان رأوا ان مدناً عريقة سابقة قد انتهت لوقوعها في ربوع خضراء ومياه دافقة يستمد الأجنبي الدخيل منها العون ليقيت نفسه ويطيل أمد الحصار حولها . ومن ثم فان الموقع الصحراوي لان العربي جبل على حب الرمال والابتعاد عن الحياة المدنية . وعلى اية حال فان وجود جبهتين أجنبيتين في العالم القديم ، بعد زاول القوى الوطنية في الوطن العربي ، قد شجعهم على هذا الاتجاه ، حيث كان اليونان والرومان في الغرب والفرثيون والساسانيون في الشرق . لذا فان الابتعاد عن أماكن كانت موطن قديم للأجنبي يبعدهم عن الاحتكاك بالصراع الدولي جهد المستطاع بما لا ناقة لهم فيه . ومع ذلك فبعد تنامي قوة مملكة تدمر حاولت الملكة زينب ( زنوبيا حسب اليونان ) توجيه ضربات موجعة الى الرومان الا ان المكائد من حولها حالت دون ذلك . ومما لا شك فيه ان التغييرات السياسية بين الكتلتين كثيراً ما اثرت على طرق التجارة والمواد المتاجر بها . من النقاط المهمة التي ينبغي الاخذ بها علاقة مدن العرب الصحراوية بمدن الحضارات القديمة في العراق وسورية وفلسطين وشبه جزيرة العرب حيث كانت تلك الحضارات تطعم المراكز الصحراوية بالكثير من مقوماتها كالسومرية والبابلية والاشورية والكنعانية ، كانت خير عون لمواطن الصحراء او السواحل البعيدة منها للاستمرار في الحياة والنمو كما هو الحال في مدن الخليج العربي مثل البحرين وما كان ( عمان ) اضافة الى مناخها التي يرد ذكرها في المصادر المسمارية ومن ثم فان الحديث عن التجارة ينبغي ان يدرس رقعة الانتشار العربي لممالك ومدن قبل الاسلام يرى انها اوسع من شبه الجزيرة التقليدية التي اطلقت عليها بعض المصادر العربية اسم ( ماروى ) اذا تعدتها الى اجزاء مترامية في بلاد الانضول جنوب جبال طوروس حيث كانت ديار : ديار ربيعة ومضر وديار بكر ، ومن الممالك التي ازدهرت فيها ( اورقة ) ، او الرها ( اديسا ) التي حكم فيها (29) ملكاً عربياً لقبو بـ ( ابجر ) كان من بينهم من عناصر مملكة الحضر .

تنزيل باقي البحث بصيغةWORD

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول الامن المائي في الوطن العربي

بحوث مدرسية جديدة

الإنترنت أكثر الوسائل انتهاكاً للخصوصية