in

الإنترنت أكثر الوسائل انتهاكاً للخصوصية


مقدمة:
دعا نشطاء الدفاع عن انتهاك الخصوصية على الإنترنت internet privacy activists كل مستخدمي الإنترنت، إلى التشويش على شبكة المراقبة والتجسس العالمية المسماة بإيشلون”Echelon” يوم 21 من أكتوبر القادم، وأطلقوا على ذلك اليوم يوم التشويش على إيشلون “Jam Echelon Day”.

الوسيلة التي اعتمدها ناشطو الدفاع عن الخصوصية غاية في البساطة، وهي استغلال طريقة عمل الشبكة نفسها في سدها وإعاقتها وإصابتها بالشلل. فقد نادى هؤلاء النشطاء ملايين المستخدمين في كل الدنيا بإرسال ملايين الرسائل بالبريد الإلكتروني في اليوم الموعود؛ تحتوي على كلمات معينة trigger words تنشط لها قرون استشعار تلك الشبكة، وتثيرها للعمل، مثل كلمات “CIA, bomb, terrorism,…” ، بما يزيد عن طاقة هذه الشبكة، ومن ثم إصابتها بالدوار ثم سقوطها لعدم قدرتها على التجسس على هذه الكم الهائل من الرسائل.

وقد قامت المؤسسة التي وراء تلك الدعوة بعرض حوالي 1700 كلمة من هذه الكلمات trigger words على موقعها ليتداولها مستخدمو الإنترنت في ذلك اليوم على بردهم الإلكترونية؛ انتقاما من التعدي على أسرار الخلق وتجريدهم من خصوصياتهم لأغراض العملقة.

إهدار الخصوصية على الإنترنت

تتعدد التحديات التي تسلب المستخدم خصوصيته على الإنترنت، وتتراوح تلك التحديات ما بين جمع المعلومات عن المستخدم دون علمه، وتغيير سياسات الخصوصية على مواقع الويب، التي غالبا لا يطلع عليها أحد ليتبين ما له وما عليه، وكذلك التقنيات الجديدة التي تسمح بالتتبع اللاسلكي لمستخدم أجهزة الواب Wap المتصلة بالإنترنت، وإزعاج لا ينقطع بالإعلانات الوافدة بغير دعوة للبرد الإلكترونية، وأخيرا هناك شركات الـ”دوت كوم” التي خرجت من المضمار مخلفة وراءها كمية كبيرة من البيانات الشخصية عن المستخدمين لا يدري أحد أين ذهبت، أو إلى أين ستذهب.. وللأسف لا يدرك الكثير من المستخدمين أن الإنترنت هي أكثر الوسائل انتهاكا للخصوصية من أي شيء آخر تعامل معه.

تنزيل باقي البحث بصيغةWORD 


Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول الأنباط

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول الانتفاضة والتتار الجدد