in

بحث حول التنفس

مقدمة:

 التنفس وظيفة حيوية بها الإنسان أو الحيوان يدخل إلى رئتيه هواء ليتحد جزء منه وهو الأوكسجين بالكربون الموجود بالدم الفاسد ليخرج بحركة الزفير على هيئة ثاني أو كسيد الكربون، ويصير الدم بخلوه من الكربون صالحا لتغذية الجسد فيعود من الرئتين إلى القلب ويندفع منه للشرايين لتغذيتها وتعويض ما فقد منها ثم يعود بعد ذلك إلى الأوردة وهي تدفعه إلى القلب والقلب يدفعه إلى الرئتين لينصلح فيها على ما ذكرنا ثم يعود إلى الجسد وهكذا.

تحصل هذه الظاهرة في أجسامنا بضع عشرة مرة في الدقيقة الواحدة، فانظر بعد هذا كيف يجني على نفسه من لا يفكر في أمر هذه الوظيفة ليؤديها على وجهها، وإلى أي حد ينتهي حاله إذا لم يهبه اللّه روحا من عنده تلفته إلى القيام بها على ما ينبغي.

التنفس ليس وظيفة منعزلة عن سواها من الوظائف الحيوية الكبرى.

الرئتان هما عضوا التنفس في الإنسان وهما ذواتا شكل مخروطي أي كالقمع موضوعان على جانبي الصدر لونهما رمادي مائل إلى الوردي وفيهما خطوط سوداء وهما مكونتان من خلايا هوائية وأنابيب وأوعية دموية.

كل رئة من هاتين الرئتين محاطة بغشاء رقيق يسمى البليورة، وهو لا يحيط بهما فقط بل ينثني على جدران الصدر .

فالخلايا الهوائية المتكونة منها الرئة هي عبارة عن أكياس صغيرة ذات جدران رقيقة جدا وهي مبطنة بغشاء مخاطي وتختلف جرما وعددا بحسب موقعها فهي في وسط الرئتين وأسفلها أكثر عددا مما هي في سوى هاتين الجهتين.

ويوجد تحت الرئتين عضلة قوية ومتسعة تسمى بالحجاب الحاجز تفصل الرئتين والقلب عن بقية الأعضاء السفلى كالكبد والمعدة والأمعاء وغيرها ووظيفة هذا الحجاب الحاجز أن يتمدد وينقبض على الدوام فبتمدده يتسع الصدر فيدخل الهواء إلى الرئتين وبانقباضه يضطر الهواء الذي دخل لأن يخرج ووظيفة التنفس مبنية على تمدد وانقباض هذا العضو المسمى بالحجاب الحاجز.

تنزيل باقي البحث بصيغةWORD 

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول التنصير

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول التنوع الاحيائي في المملكة العربية السعودية