in

بحث حول تحريف القرآن

بسم الله الرحمن الرحيم

وصل إلى مكتب سماحة ولي أمر المسلمين آية الله العظمى السيد محمود الحسني (دام ظله) استفتاء حول وقوع التحريف في القرآن المجيد:

ما هو موقف الشيعة الإمامية من القرآن الكريم وما حكم من قال ان في القرآن زيادة أو نقص وما هو رأيكم بالأقوال الآتية عن بعض العلماء:

ــ قال نعمة الله الجزائري: (الأخبار مستفيضة بل المتواترة والتي تدل بصريحها على وقوع التحريف في القرآن(كلاماً ومادةً وإعراباً))([1]) .

ــ قال الحر العاملي (يمكن القول في حكمه (أي تحريف القرآن) انه من ضروريات مذهب التشيع)([2]) .

ــ وهل ورد في كتب الشيعة الإمامية (كتب الأخبار) رواية عن أهل البيت(عليهم السلام) تقول ان القرآن غير محرف ؟ ومن كم طريق تثبت الشيعة الإمامية تواتر القرآن ؟ وما هي هذه الطرق ؟

فأجاب سماحته بما يلي :* بسمه تعالى:-

معنى التحريف

الشهرة العظيمة (القريبة من الإجماع ان لم يكن الإجماع الكاشف) بين علماء الشيعة الإمامية ومحققيهم على القول بعدم التحريف وما نقل عن البعض بوجود التحريف ربما يرجع إلى معاني أخرى للتحريف غير المعنى المتنازع فيه ومن معاني التحريف المستعملة :-

1- التحريف في التفسير { ومن الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه} وهذا واضح لا خلاف فيه .

2- التحريف في التطبيق وأتباع الأحكام وامتثالها, [ عن الإمام الباقر(عليه السلام) ] {وكان من نبذهم الكتاب ان أقاموا حروفه وحرفوا حدوده , فهم لا يرونه ولا يرعونه , والجهالة يعجبهم حفظهم للرواية والعلماء يحزنهم تركهم للرعاية } وهذا لا خلاف فيه .

3- التحريف بمعنى النقص أو الزيادة في الحروف أو الحركات (مع التحفظ على القرآن المنزل) وهذا واقع لا خلاف فيه بوجود العديد من القراءات والكل أو الجل غير متواتر ومن الواضح ان القراءات تختلف فيما بينها بزيادة أو نقصان في الحروف أو الحركات .

تنزيل “تحريف القرآن”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول تحذير من سمنة الأطفال

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول تدليل الطفل