in

بحث حول تعال نبني بيتا مؤمنا سعيدا …

مقدمة:

كتب بعد أن أنتشر الفساد في الأرض وانتشرت وسائل تحقيقه كان لا بد من وقفة لكل مؤمن يقفها مع نفسه ومع الله سبحانه فهو ليس دمية تحركها الحياة كيفما تشاء فتكريم الله له وجعله مستأمن في الأرض يجعله مسؤولا ،لأنه سيقف يوما بين يدي الله ، فماذا سنقول في هذا اليوم ؟؟،لهذا ولأن الإسلام عاد غريبا كما بدأ كما قال عليه السلام “بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ غريبا فطوبى للغرباء ” ….

اخترت هذا الموضوع عساني أن أنير شمعة في بيت مؤمن فيا آخى ويا أختي اقرؤوا هذه الكلمات وحاولوا أن تحققوا ولو جزءا منها آو على الأقل اجعلوا دعوتي هذه تفتح عيونكم على أمور قد تكونوا نسيتموها فعالجوها كيفما تشاءون فعسى أن يكتبنا الله يوم القيامة ممن استرعاه الله رعية فوفاها حقها وحفظها ولم يضيعها قال عليه السلام “ما من عبد يسترعيه الله رعية، فلم يحطها بنصحه، إلا لم يجد رائحة الجنة”
سيكون موضوعنا الأساسي هو ” كيف نبني بيتا مؤمنا سعيدا … ” سأقسمه الى أقسام لتحقيق الفائدة والقسم الأول سيكون بعنوان ( كيف نحقق شعارنا وهدفنا ” بيتا مؤمنا سعيدا” …)،فاللهم تقبل منا واغفر زلاتنا وأعنا يا ارحم الراحمين.

القسم الأول
( كيف نحقق شعارنا وهدفنا ” بيتا مؤمنا سعيدا” …)
لتحقيق هذا الشعار لا بد من الانتباه إلى عدة أمور هي :-
1. إخلاص العمل لله وهو شرط كل عمل يريد الإنسان أن يؤجر عليه وبه يكون الله في عونك فيهون عليك كل صعيب وينير لك الدرب.
2. الدعاء لله سبحانه بالتوفيق والعون ،فعملك وحده لا يكفي لأن تحقق السعادة او ان تهدي احد دون عون الله سبحانه، فهو مسبب الأسباب ،بيده الخير كله،أمره بين الكاف والنون.
قال تعالى ” قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (آل عمران:26)
وقال سبحانه ” وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ” (البقرة:117)
وقال سبحانه “إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ “(القصص: من الآية56)
3. اللين والصبر في تحقيق ما نريد .
قال تعالى ” وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ”(آل عمران: من الآية159)
وقال سبحانه ” وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ”(البقرة: من الآية155)
4. صدق النية والعزم وحب هذا العمل والقناعة بأنه من أسمى الأعمال في حياة المؤمن فأنت راع ومسؤول عن رعيتك فلا تضيع الأمانة وأجعل تحقيق هذا الأمر هو من أحب الأعمال اليك ،أستمتع به وأشعر بعظمته وأنك في كل لحظة تمر تؤجر.
وبعد فلقد توكلنا على الله وأخلصنا عملنا ابتغاء وجهه الكريم ودعوناه أن يكون العون وأحببنا عملنا والآن لنبدأ ولكـــــن.

 

تنزيل “بيتا مؤمنا سعيدا” %D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84-%D9%86%D8%A8%D9%86%D9%8A-%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7-%D9%85%D8%A4%D9%85%D9%86%D8%A7-%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D8%A7-%E2%80%A6.docx – تم التنزيل عدة مرات – 20 كيلوبايت

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول تصنيف العناصر

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول