in

الحماية القانونية لبراءة الإختراع

إن الحق الفكري أو الذهني حق يتربع بدون منازع على عرش آل الحقوق، ويحتل مرآزا بارزا ضمن حقوق الملكية وذلك لاتصاله بأسمى ما يملكه الإنسان وهو العقل في إبداعاته وتجلياته الفكرية، و لهذا قد امتاز الإنسان عن غيره من المخلوقات الأخرى بالخلق والإبداع فهو سيد هذه المخلوقات بذآائه وعقله وتفكيره فاستطاع بهذه الملكات أن يسخر عناصر الكون لفائدته و مصطلح الملكية الفكرية إذا ما أطلق فيراد به الحق المعنوي ، وهو حق غير مادي آحق المخترع على اختراعه والصانع على منتجه والمؤلف على مصنفه.
والملكية الفكرية في حد ذاتها تتقسم إلى قسمين:
– ملكية صناعية
– ملكية أدبية وفنية
ومن بين حقوق الملكية الصناعية نجد براءة الاختراع والتي تعتبر من أهم هذه الحقوق، ذلك أن الاختراع قديم قدم الإنسان على عكس المفاهيم الأخرى للملكية الصناعية (علامات تجارية – تسمية المنشأ – رسوم ونماذج صناعية ) والتي تعتبر حديثة النشأة فهي مرتبطة بالتطور الصناعي الذي عرفه القرنين السالفين.
ولقد اهتم التشريع الجزائري آغيره من التشريعات المقارنة موضوع البراءة وأفرد لها قوانين خاصة وآذا حماية خاصة ا فقد نظمها بقانون شهادة المخترعين 54 المؤرخ في 11 ذي القعدة عام 1385 والموافق ل – وبراءة الاختراع رقم 66 17 المؤرخ في 23 جمادى – 1966/03-08 والملغي بالمرسوم التشريعي رقم 93 الثانية عام 1414 الموافق ل 7 ديسمبر سنة 1993 والمتعلق بحماية الاختراعات.

تنزيل “لبراءة الإختراع” %D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%B9.pdf – تم التنزيل العديد من المرات – 1 ميغابايت

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مذكرة الشعرية في ميزان النقد

بحث حول حماية حقوق الإنسان بين التشريع و الواقع