in

بحث حول طروادة

تسميتها:
تعرف طرواده في الياذة هوميروس باسم (اليوس) أو (اليون) وقليلا ما تسمى (طروية Troad) فالاسم الأخير هو اسم المنطقة التي تقع فيها المدينة، وان اشتهرت المنطقة، بعد عصر هوميروس، باسم (طرواس Troas)، والرومان غالبا ما يسمون المدينة (طرويا (Toria .
ويعود الفضل في اكتشاف مدينة طرواده إلى (شليمان )الألماني الذي كشف عن تسعة مدن فوق بعضها البعض، ومدينة طرواده التي ذكرها هوميروس هي التي تحمل رقم (6) .
وهي طروادة التي اشتهرت بحربها المعروفة في الياذة هوميروس، وكان اسم( اليون) يرد في لغة الشعر اللاتيني في صورة (إليوم Illium) ومن الواضح أن الحرب الطروادية منسوبة إلى طروادة، بينما اسم الياذة (Illias) ، مشتق من اليوس اسم المدينة الوارد في الملحمة التي يؤدي اسمها معنى (قصة اليوس )أي قصة طروادة.
موقعها والسكان:
تقع مدينة طرواده عند مدخل مضيق الدردنيل، وتتحكم بالممرات البحرية التجارية، وتسيطر على الطريق المؤدية إلى السهول المجاورة لشواطيء البحر الأسود الغنية بالحبوب وغيرها من المواد الزراعية التي يحتاجها سكان بلاد اليونان ، كما أن طبيعة الأرض البركانية جعلت هذا السهل غنيا بإنتاجه الزراعي بمقادير تزيد عن حاجة السكان المحليين .
وكان سكان طروادة لطفاء المعشر اقرب إلى الفضيلة من الآخائيين، أما أصلهم فقد اختلف في تحديده، حيث نسبهم البعض إلى الفريجيين الذين أتوا من تراكيا في آسيا الصغرى، بينما ينسبهم البعض الآخر إلى كريت، ويمكن القول بأنهم خليط من مختلف الأقوام التي كانت تسكن منطقة بحر ايجه .
وواضح أن الطرواديين كانوا فرعا آخر من اليونانيين، ومن إحدى موجات الهجرة الآرية الكبرى التي حصلت مع بداية الألف الثاني قبل الميلاد باتجاه بلاد اليونان، وسواحل آسيا الصغرى الايجيه، واغلب الظن أن لغة الطرواديين كانت لا تختلف عن لغة الآخائيين وذلك لان هوميروس لا يشير إلى وجود مترجمين بين والآخائيين و الطرواديين كما أن عادتهم واحدة .إن الطرواديين والآخائيين يعون وعيا تاما العلائق التي تجمعهم، لقد جاء ملوك اليون من الغرب والعائلات الأميرية لها انسباء في العالم اليوناني، فجميع القادة في المعسكرين يتكلمون لغة واحدة ويتصرفون تبعا لأخلاقيات مماثلة، ويؤمنون بالآلهة عينها .

تنزيل “طروادة”

حضـــارتها:
تعتبر حضارة طروادة مزيجا من حضارة كريت ، وحضارة ميكيني مع عناصر حضارية ليدية وحيثية ومؤثرات حضارية آسيوية أخرى ويمكن الإشارة إلى حقيقة أساسية تميز هذه الحضارة ـ، وهي أنها حضارة تجارية في طابعها العام .
وعلى أية حال فان مدينة طروادة لم تعتمد في حياتها على التجارة وحدها كما فعلت بلاد اليونان،وذلك لاختلاف تركيبها الجغرافي ،إذ تقع مدينة طروادة وسط وادي غني هو سهل “طروادة”Troad،خال من العوائق الجبلية التي تضيق المساحة المزروعة.كما أن طبيعة الأرض البركانية جعلت هذا السهل غنيا بإنتاجه الزراعي بمقادير تزيد عن حاجة السكان

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      بحوث مدرسية جديدة

      بحث حول طرق و وسائل المواصلات الحديثة

      ثقافة عامة

      طريق النور (رواية)