in ,

بحث حول فتح مكة 8 هـ

مقدمة: 
كان من بنود صلح الحديبية أن من أراد الدخول في حلف محمد – صلى الله عليه وسلم – وعهده دخل فيه ، ومن أراد الدخول في حلف قريش وعهدهم دخل فيه ، فدخلت “خزاعة ” في عهد الرسول – صلى الله عليه وسلم – ، ودخلت بنو بكر في عهد قريش ، وكانت بين القبيلتين حروب وثارات ، فأراد ” بنو بكر ” أن يصيبوا من خزاعة ثأراً قديماً ، فأغاروا عليهم ليلاً وقتلوا جماعة منهم ، وأعانت قريش ” بني بكر ” بالسلاح والرجال ، فأسرع عمرو بن سالم الخزاعي إلى المدينة ، وأخبر النبي – صلى الله عليه وسلم – بغدر قريش وحلفائها .

وعندما شعرت قريش بخطورة الأمر سارعت إلى إرسال أبي سفيان إلى المدينة لتفادي المشكلة وتجديد الصلح مع المسلمين ، ولكن دون جدوى ، فقد أمر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – المسلمين بالتهيؤ والاستعداد ، وأعلمهم أنه سائر إلى مكة ، كما أمر بِكَتْم الأمر عن قريش حتى يباغتها في عقر دارها .
وفي يوم الأربعاء العاشر من شهر رمضان المبارك من السنة الثامنة للهجرة غادر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – المدينة في عشرة آلاف من أصحابة بعد أن استخلف عليها أبا ذر الغفاري رضي الله عنه .

ولما كان بـ ” الجحفة ” لقيه عمه العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه ، وكان قد خرج بأهله وعياله مهاجراً .
ثم واصل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – السير وهو صائم والناس صيام ، حتى بلغ “الكُدَيْد”ـ وهو ماء بين عُسْفَان وقُدَيْد ـ فأفطر وأفطر الناس معه ، ثم سار حتى نزل بـ ” مَرِّ الظهران ، وهناك ركب العباس بغلته البيضاء يبحث عن أحد يبلغ قريشاً لكي تطلب الأمان من رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قبل أن يدخل مكة .

وكان أبو سفيان قد خرج يتجسس الأخبار فلقيه العباس فنصحه بأن يأتي معه ليطلب له الأمان من رسول الله ، ولما دخلا على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال له : ” ويحك يا أبا سفيان ، ألم يأن لك أن تعلم أن لا إله إلا الله؟ ….ألم يأن لك أن تعلم أني رسول الله ” ، و العباس يقول له : ” ويحك أسلم ” ، فأسْلَم وشهد شهادة الحق ، فقال العباس ‏ :‏ ” يا رسول الله ، إن أبا سفيان رجل يحب الفخر فاجعل له شيئاً ، قال ‏:‏ ‏نعم ، من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ، ومن أغلق عليه بابه فهو آمن ، ومن دخل المسجد الحرام فهو آمن ” .

تنزيل “فتح مكة”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      بحوث مدرسية جديدة

      بحث حول غزوة الطائف – شوال 8 هـ

      بحث حول فسيولوجيا إنتاج البيض