in

بحث حول أحكام رخصة البناء و المنازعات المتعلقة بها

مقــــدمة:

تعدّ قواعد التّهيئة و التّعمير في تاريخ البشرية حضارة, علم, فن وأخلاق وهي التعبير عن مجموعة من المعارف والمهارات وإنبعاث لثقافة حضارة التمدن الّتي تساهم في تطوير الإنسان وأفكاره و حياته الاجتماعية       و ترجمة لها من خلال فن تنظيم البناء و العمران.

و تعدّ نوعية البنايات و شكلها وإدماجها في المحيط و إحترام المناظر الطّبيعية والحضرية و حماية الثرات  الثقافي و التاريخي منفعة عمومية لكامل أفراد المجتمع والدولة على السواء  .

و قد تطوّرت هذه المفاهيم لتصبح قوانين قائمة بذاتها تشمل وضع القواعد القانونية الرّامية إلى كيفية تنظيم المدن وإنجاز التّجمعات السكنية العمرانية, تنظيم إنتاج الأراضي القابلة للتّعمير , إنجاز وتطوير المباني حسب   التّسيير العقلاني للأرض  , تحقيق التوازنات بين مختلف الأنشطة الاجتماعية ( زراعة, صناعة, سكن )  , المحافظة على المحيط والبيئة والمنظر العام الحضاري و هذا بموجب سياسة وإستراجية عامة تحدّد على أساسها القوانين     وتنفذ عن طريق أدوات التهيئة و التّعمير.

إنّ سياسات التهيئة والتعمير في الجزائر مرّت بعدّة مراحل حاولت من خلالها الحكومات المتعاقبة ومنذ الاستقلال التحكم في قواعد البناء و التّوسع العمراني ورغم أنّها وإن غيّرت شيئا من مظاهر الحياه العمرانية والاجتماعية إلاّ أنّ هذه القواعد ظلّت ناقصة وغير كافية ولم تواكب ما توصّلت إليه الحضارات الإنسانية المقارنة لأسباب موضوعية أهمها : التّخلف الاقتصادي والنزوح الريفي و النمو الدّيمغرافي المفرط وعدم فعالية القوانين والتنظيمات الّتي طبقّت في هذا المجال تنفيذا لسياسة معيّنة الأمر الذي أدّى إلى توطّأ الجهات الإدارية و كذا المستوى الثقافي  السائد آنذاك.

وعليه ترتب ظهور مدن بأكملها وأحياء  وبنايات كبيرة و منشآت من العدم  تفتقر لأدنى قواعد التهيئة العمرانية والصحية ودون إحترام لأدنى المقاييس والشروط المطبقة في هذا المجال  أوعلى أراضي زراعية جد خصبة  أو في مناطق تسمى اليوم محمية و مصنفة دوليا  وداخليا ، كما أطلق على نوع منها إسم البناءات  الفوضوية  والتي فرضت وجودها كحتمية  مما يتطلب الأمر ظهور قانون  لتصحيح هذه الأوضاع والاعتراف بها بموجب         مرسوم211 – 85 المتعلق بتسوية البناءات  الفوضوية .

تنزيل “رخصة البناء”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      بحث حول

      بحث حول الإفراج