in

بحث حول الحارس

  المقدمة:

يعيش الإنسان داخل بيئته الإجتماعية وفق قواعد وأنظمة معيّنة تحدد حقوقه وواجباته ضمانا للإستقرار والتوازن الإجتماعي. فللإنسان في كنف المجتمع الحق في سلامته الجسدية والمادية والمعنوية, من كل ضرر أو أذي. وفي سبيل ذلك فقد وجدت عدّة أنظمة قانونية تكفل إعادة التوازن الطبيعي بين حق الإنسان في سلامته وسلامة أمواله وبين الضرر الذي تعرض له جرّاء الإعتداء عليه, ومن هذه الأنظمة نجد نظام المسؤولية  بصفة عامة.

وإذا كان إهتمامنا في هذه المذكرة, سينصب على الجانب المدني للمسؤولية, فإنّ دراستنا ستقتصر خاصة على المسؤولية التقصرية وبالضبط مسؤولية حارس الشيء الغير حي, ذلك أنّ لكل فرد في المجتمع دور يلعبه ونشاط يقوم به, قد ينتج عنه إلحاق الضرر بالأخرين, ويكون ذلك إمّا بنفسه أو عن طريق من هو مسؤول عنه كالشيء الذي يكون تحت تصرفه.

إنّ تطور المجتمعات الحديثة والرفاهية التي وصلت إليها, أدّي الي إعتماد الإنسان في نشاطه على الألة وعلى الأشياء الغير حيّة بمختلف تصنيفاتها على نطاق واسع, ممّا زاد في عدد الأشخاص الذين يتعرضون لأذاها بشكل كبير, وهو ما جعل مسؤولية الإنسان عن فعل الأشياء الغير حيّّة, تطرح بشكل جدي, لاسيما مع خطورة الأضرار التي صارت تلحقها وصعوبة إثبات الخطأ في جانب الحارس, خاصة و أنّ المفهوم التقليدي للمسؤولية المدنية, يقتضي وجود ثلاثية الخطأ, الضرر و العلاقة السببيّة. فما مدى إنطباق هذه القواعد علي مسؤولية حارس الشيئ, لاسيما في القانون المدني الجزائري؟

ذلك ما سنحاول أن نجيب عليه من خلال هذه الدراسة.

تنزيل “الحارس”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      بحث حول ماهية الجريمة

      بحث حول الحبس المؤقت غير المبرر