in

بحث حول الضرائب

مقدمة:

مثل مجموعة الحاجيات العامة للدولة التي يتعين علينا اشباعهـا محـور  النشـاط المالي والإقتصادي للدولة ويتمثل هذا النشاط في قيام الدولة بالنفقات العامة، ويتطلب القيام بالنفقات العامة حصول الدولة على ايرادات عامة بالقدر الكائن لتغطية هذه النفقـات ويقتضي مقابلتهـا بالإيرادات العامــة .

إذ إن الإيرادات العامة للدولة تكون محددة وفق قوانين الدولة ففي النظام الجبائي الجزائري تتضمن موارد الدولة كل من الجبايـة البتروليــة والتي تمثل نسبـة 56%،الجباية العاديـة -الضريبة- 35% ، أما الجباية غير العادية فنسبتها 9 % من مجموع الإيرادات العامة للدولة المنصوص عليه في قانون المالية لسنة 2003.

ولما كان نظام الجباية ذو أهمية كبيرة على المستوى المالي للدولة من خلال تحقيق التوازن المالي للخزينة فقدت عمدت الجزائر إلى الإصلاح الضريبي سنة 1991  ,إذ قبله لم تعر الدولة اهتماما كبيرا للجباية العادية وما يمكن أن  تلعبه الضريبة من دور فعال في الحيـاة الاقتصادية العامة إذ كانت تعتمد على الجباية البترولية ونظرا لتذبذب أسعار البترول وعدم استقرار سـوق المحروقات فإن هذا يحول دون تحقيق استقرار مالي للخزينة العمومية وهذا ما أدى بالضريبـة إلى فرض نفسها كإلزامية أوجدتها الظروف الاقتصادية السائدة سواء الرأسمالية أو الاشتراكية

وهذه من الأسباب التي جعلتنا نسلط الضوء على نظام الضريبة في الجزائر لأنهـا تحتل مكان الصدارة بين مصادر الإيرادات العامة ليس فقط باعتبار ما يمكن أن تتلقاه من موارد مالية ولكن لأهمية الدور الذي تلعبه في تحقيق أغراض السياسة المالية ولما يترتب عنها من آثار اقتصادية واجتماعية .

تنزيل “الضرائب” %D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%A8.docx – تم التنزيل العديد من المرات – 615 كيلوبايت

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث حول الزواج العرفي

محاضرات في الطب العدلي والتحري الجنائي