in

بحث حول المسؤولية

مقدمة:

يقصد بالمسؤولية بصفة عامة، أن يتحمل من ألحق ضررا بالغير نتائج ذلك.

وتنقسم المسؤولية إلى قسمين، قانونية وأدبية، فهذه الأخيرة مسؤولية مؤسسة على الخطأ المعنوي وتكون عادة شخصية وتتحقق عقوبتها على مستوى ضمير مرتكب الخطأ وتتجسد في تأنيب ضميره له، أما المسؤولية القانونية فتقوم كلما ألزم القانون بفروعه المختلفة )جزائية، مدنية، دستورية، إدارية،أو حتى دولية……(،شخصا بالتعويض عن الضرر الذي يلحقه بشخص آخر أو يلحقه بالمجتمع .

وتنقسم المسؤولية القانونية إلى قسمين هامين ، جزائية و مدنية ، فهدف المسؤولية الجزائية هو ردع التصرف غير المشروع الذي يرتكبه الفرد وتؤسس على الخطأ الجزائي وعقوبتها محددة في القانون الذي ينص على تجريمها والعقاب عليها، تطبيقا لمبدأ الشرعية، أما المسؤولية المدنية فهي التزام شخص بتعويض الضرر الذي ألحقه بشخص آخر، وتؤسس على الخطأ أو على الضرر حسب الحالة، والمسؤولية المدنية فرعان إما تعاقدية وإما تقصيرية، فالمسؤولية التعاقدية ناتجة عن إخلال أحد المتعاقدين بالإلتزام المتفق عليه في عقد صحيح وينتج عنه ضرر للطرف الآخر، وبالتالي يكون ملزما بالتعويض عن هذا الضرر، أما المسؤولية التقصيرية فهي تكون إما بإلحاق ضرر بالغير نتيجة خطأ مقصود(وتدعى المسؤولية التقصيرية) أو بدون قصد (وتدعى المسؤولية شبه التقصيرية)، بصفة شخصية (وتدعى المسؤولية التقصيرية الشخصية)، أو بواسطة استخدام شخص آخر (وتدعى المسؤولية التقصيرية عن فعل الغير) أو بأية وسيلة أخرى (وتدعى المسؤولية التقصيرية عن الأشياء).()

والتساؤل الذي يطرح نفسه، ماهي مكانة المسؤولية الإدارية في مجال المسؤولية القانونية؟

فعلى غرار كل نشاط، فإن نشاط الإدارة قد يولد ضررا، فالإدارة عندما تقوم بأعمالها سواء القانونية أو المادية فهي عادة ما تهدف من خلالها إلى تحقيق المصلحة العامة، تكون مسؤولة عن ما قد ينجم عنها للأفراد من أضرار نتيجة لذلك، وهذه المسؤولية لا يمكن أن تكون جزائية لأن هذه الأخيرة مبنية على أساس الخطأ الشخصي، والإدارة شخص معنوي وبالتالي لا يمكنها بأي حال أن ترتكب أخطاء شخصية لكن التعديل الجديد لقانون العقوبات يقر بها ( القانون رقم 04/15 المؤرخ في 10 نوفمبر 2004، المعدل والمتمم للأمر 66/156 المؤرخ في 8 جوان 1966 و المتضمن قانون العقوبات، والتي جاءت محددة للعقوبات المطبقة على الأشخاص المعنوية في الباب الأول مكرر ، الجريدة الرسمية رقم 71 لسنة 2004 صفحة08).

تنزيل “المسؤولية”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      مذكرة حول المسؤولية الجزائية للشخص المعنوي

      المعابر الفلسطينية رؤية قانونية