in

بحث حول بيع العُربُون في ضوء الشريعة الإسلامية

معنى بيع العربون:

أولاً : لغة

قال ابن منظور :

وعَرَّبَ ، وعَرْبَنَ ، وهو عُرْبانٌ ، وعُرْبُون ، وعَرَبُون ؛ وقـيل ؛ سُمي بذلك ، لأَن فـيه إِعْراباً لعَقْدِ البـيع أَي إِصلاحاً وإِزالةَ فسادٍ لئلا يملكُه غيرُه باشترائه . أ ـ هـ([1])

ثانيا : تعريفه في الاصطلاح :

وله صورتان :

الصورة الأولى :

أن يشتري الرجل السلعة ويدفع لصاحبها شيئا من ثمنها فإن مضى البيع حسب من ثمنها ، وإن لم يمضى البيع رد إليه ما دفعه .

والصورة الثانية :

” هو أَن يَشْتَري الرجل السِّلْعة َ، ويَدْفَعَ إِلـى صاحبها شيئاً علـى أَنه إِن أَمْضَى البـيعَ حُسِبَ من الثمن ، وإِن لـم يُمْضِ البـيعَ كان لصاحِبِ السِّلْعةِ ، ولـم يَرْتَـجِعْه الـمشتري.”

وهذا التعريف معناه موحدا عند عامة الفقهاء وإن اختلفت عباراتهم .

ويسمى أيضا بيع العربان

  • ما ورد في السنة من بيع العربون

الحديث الأول :

ـ قال أبو بكر بن أبي شيبة في( مصنفه ) :

(23195) ـ حدثنا محمد بن بشر قال : حدثنا هشام بن سعد عن زيد بن اسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم أحل العربان في البيع .

1 ـ محمد بن يشر : ثقة

2 ـ هشام بن سعد :

قال يحيى : ليس بشيء ، وقال مرة : فيه ضعف ، وقال مرة : ليس بذاك القوي

وقال أحمد : ليس هو محكم الحديث

وقال النسائي : ضعيف ،  وقال مرة ليس بالقوي

وقال ابن عدي : مع ضعفه يكتب حديثه

وأما أبو داود فقال : هو أثبت الناس في زيد بن أسلم

وقال الحاكم : أخرج له مسلم في الشواهد

وقال أبو حاتم : هو وابن إسحاق عندي واحد

تنزيل “بيع العُربُون”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      بحث حول أهم مزايا نظام العقوبات في الإسلام

      بحث حول بيع الاقالة