in

بحث حول المباني المقامة على أرض الغير

مقدمة:

تحضى الملكية العقارية في الوقت الراهن بأهمية كبيرة جعلت المشرع يهتم بها و ينظمها بعدة نصوص قانونية تهدف كلها إلى حمايتها .

فلا يخفى على أحد أن من أقوى الحقوق التي يتذرع بها الشخص حق الملكية، الذي خصص له المشرع في القانون المدني حيزا معتبرا من المواد .

لكن أهم ما برز في السنوات الأخيرة ظاهرة الإعتداء على الملكية العقارية، فإذا كانت الملكية أرضا فإن الإعتداء عليها يكون بالبناء عليها من قبل الغير، و هو أهم اعتداء يمكن أن يمس ملكية الأراضي .

و في هذا الإطار فإن الإعتداء على الملكية العقارية لا يكون من قبل الأفراد فحسب، وإنما يتسع ميدان النزاع في البناء على أرض الغير ليشمل الدولة و الجماعات المحلية، ذلك أن النزاع تتعدد أوجهه فنكون أمام نزاع بين الدولة و الجماعات المحلية أي أن الدولة تقوم بالبناء على أراضي ملك للجماعات المحلية أو العكس، أو نزاع بين الدولة و الخواص، أونزاع بين الخواص و الجماعات المحلية .

ففي ميدان تحويل ملكية الأراضي سواء من طرف الدولة إلى الجماعات المحلية ومن طرف هذه الأخيرة إلى الأفراد، فإن الإدارة غالبا لا تحترم إجراءات التحويل أو إجراءات نزع الملكية للمنفعة العامة، و هذا راجع إلى الجهل بالقوانين، فإذا تم البناء على هذه الأراضي يتبين أنها ملك للبلدية أو الولاية أو الخواص فيكون البناء في هذه الحالة مقاما على أرض الغير، و من ثم فإن البناء على أرض الغير قد يكون من طرف الدولة أو الولاية أو البلدية على أراض ترجع ملكيتها إلى إحداها أو على أراض ملك للخواص .

تنزيل “المباني المقامة” %D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D8%B1%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%8A%D8%B1.pdf – تم التنزيل مرة واحدة – 934 كيلوبايت

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث حول الكفالة في قانون الاسرة والشريعة الاسلامية

بحث حول المحاولة في الفقه والشريعة والاجتهاد القضائي