in

بحث حول المسؤولية الادارية

مقدمة

.يقصد بالمسؤولية بصفة عامة، أن يتحمل من ألحق ضررا بالغير نتائج ذلك وتنقسم المسؤولية إلى قسمين، قانونية وأدبية، فهذه الأخيرة مسؤولية مؤسسة على الخطأ المعنوي وتكون عادة شخصية وتتحقق عقوبتها على مستوى ضمير مرتكب الخطأ وتتجسد في تأنيب ضميره له، أما المسؤولية القانونية فتقوم آلما ألزم القانون ،شخصا )……جزائية، مدنية، دستورية، إدارية،أو حتى دولية(بفروعه المختلفة .بالتعويض عن الضرر الذي يلحقه بشخص آخر أو يلحقه بالمجتمع وتنقسم المسؤولية القانونية إلى قسمين هامين ، جزائية و مدنية ، فهدف المسؤولية الجزائية هو ردع التصرف غير المشروع الذي يرتكبه الفرد وتؤسس على

الخطأ الجزائي وعقوبتها محددة في القانون الذي ينص على تجريمها والعقاب عليها، تطبيقا لمبدأ الشرعية، أما المسؤولية المدنية فهي التزام شخص بتعويض الضرر الذي ألحقه بشخص آخر، وتؤسس على الخطأ أو على الضرر حسب الحالة، والمسؤولية المدنية فرعان إما تعاقدية وإما تقصيرية، فالمسؤولية التعاقدية ناتجة عن إخلال أحد المتعاقدين بالإلتزام المتفق عليه في عقد صحيح وينتج عنه ضرر للطرف الآخر، وبالتالي يكون ملزما بالتعويض عن هذا الضرر، أما المسؤولية التقصيرية فهي تكون أو بدون (وتدعى المسؤولية التقصيرية)إما بإلحاق ضرر بالغير نتيجة خطأ مقصود وتدعى المسؤولية التقصيرية )، بصفة شخصية (وتدعى المسؤولية شبه التقصيرية)قصد وتدعى المسؤولية التقصيرية عن فعل )، أو بواسطة استخدام شخص آخر (الشخصية ().(وتدعى المسؤولية التقصيرية عن الأشياء)أو بأية وسيلة أخرى (الغير والتساؤل الذي يطرح نفسه، ماهي مكانة المسؤولية الإدارية في مجال المسؤولية القانونية؟

تنزيل “المسؤولية الادارية”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بحث حول المساعدة القضائية في التعبير عن الإرادة

بحث حول المسؤولية الجزائية للموثق