in ,

بحث حول معاوية بن ابي سفيان

نشأته و أسرته:

ولد معاوية في مكة قبل البعثة النبوية بخمس سنين تقريباً، وقيل أكثر ، ونشأ وتربى بين قومه بني أمية في شرف ونبل وثراء,و عرفت أسرة معاوية بالزعامة والقيادة في الجاهلية، فجده ، حرب بن أمية قاد قريشاً في حروب الفجار ، ووالده أبو سفيان سيد قريش في الجاهلية
أسلم فيما بعد عام الفتح,وأمه هند بنت عتبة بن ربيعة من مشاهير سيدات قريش، أبوها من سادات قريش , قتل في غزوة بدر مع الكفار ولكن هند أسلمت يوم الفتح وحسن إسلامها ، لمعاوية إخوة وأخوات كثيرون ، أشهرهم أم المؤمنين رملة بنت أبي سفيان ، أم حبيبة ، ويزيد بن أبي سفيان القائد الفاتح ، المتوفي في خلافة عمر. وكانت ملامح النجابة بادية على معاوية منذ صغره، ومن الأخبار الدالة على ذلك أن رجلاً نظر إلى معاوية ، وهو غلام صغير ، فقال:
(( أني أظن هذا الغلام سيسود قومه . فقالت هند ( أم معاوية ) ثكلته إن كان لا يسود إلا قومه )) . ومن الظاهر أن معاوية ترعرع في مكة
وربما أخرج إلى البادية طلباً للرضاعة والصحة على عادة سراة قريش. كان أبيض البشرة، طويلا، أبيض الرأس واللحية.

كان معاوية من الشبان القلة الذين تعلموا الكتابة و كان الكتاب عند العرب في الجاهلية ندرة ويغلب عليهم الأمية لذلك جعله الرسول صلى الله عليه وسلم أحد كتابه فيما بعد. تدرب على ركوب الخيل والرماية. وعلى عكس كثير من أقرانه من شباب قريش كان يكره الشعر كذلك لم يكن جيدا في لعبة المصارعة، غالبا ما يُهزم فيها لم يكن في شبابه سِباً (أي شتاما يتفوه بكلمات جارحة أو فاحشة)
إسلامه و صحبته

أسلم يوم الحديبية سنة (6 هـ)، ولكنه كتم إسلامه، وفي رواية أنه أسلم يوم فتح مكة مع والديه، ثم هاجر إلى المدينة فجعله النبي صلى الله عليه وسلم أحد كتابه بطلبٍ من أبيه . بحكم وظيفته الجديدة ,صار معاوية قريبا من رسول الله , فكان يسمع الحكم و المواعظ و الأحكام الشرعية منه فيعيها و يحفظها, لذلك أصبح من فقهاء الصحابة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم والشيخين. شارك مع النبي في غزوة حنين وأعطاه الرسول مائة من الإبل, توفي الرسول صلى الله عليه و سلم و عمره 28 عاما.

ولايته

قاتل معاوية المرتدين في معركة اليمامة و قيل أنه ممن قتل مسلمة , ثم أرسله أبو بكر مع أخيه يزيد لفتح الشام. ولاه الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه الشام سنة 21 هـ بعد موت أخيه يزيد بن أبي سفيان، ثم أقّره الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه على الولاية، وبعد موت عثمان سنة 35هـ لم يبايع معاوية الخليفة علياً رضي الله عنه، واستقّل بالشام وحصلت بينهما فتنة استمرت زهاء خمس سنوات، وقعت فيها معركة صفين سنة 37هـ…

تنزيل “معاوية بن ابي سفيان”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      ثقافة عامة

      بحث حول معاهدة كيتشك كاينجاري.. وتدهور الدولة العثمانية

      بحث حول معجزات الرسول