in ,

ملخص الحديـث

الحديث الأول

(إخلاص النية أساس قبول العمل)

عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-قال :سمعت رسول الله r يقول:إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرىً ما نوى،فمن كانت ……………………………..

س1-أكمل الحديث:

ج1-فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو إمراة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه )أخرجه البخاري ومسلم.

س2 من هو راوي الحديث

ج2- هو الخليفة الراشد عمر بن الخطاب بن نفيل العدوي  رضي الله عنه يكنى بأبي حفص أسلم قبل الهجرة النبوية وولي الخلافة بعد أبي بكر رضي الله عنه وكانت خلافته عشر سنوات ونصفاً ويسمى الفاروق لان الله تعالى فرق به بين الحق والباطل وهو أحد المبشرين بالجنة. توفي مقتولاً سنة ثلاثون عشرين من الهجرة، وعمره ثلاثة وستين عاماً، ودفن في الحجرة النبوية بجوار النبي  rوأبي بكر رضي الله عنه.

س3- ما معنى المفردات التالية:

جـ3- الأعمال: جمع عمل وهو كل ما يصدر عن الإنسان من قول أو فعل.

النيات: جمع نية وهي القصد وعزم القلب على أمر من الأمور.

دنيا يصيبها:أي منافع دنيوية يحصلها.

هجرته:الهجرة هي :الانتقال من بلد الشرك إلى بلد الإيمان.

س4- هل الإخلاص في النية شرط لقبول الأعمال عند الله تعالى ؟

جـ4- نعم.

س5- أكمل الفراغات التالية :

جـ5- إذا صلحت النية صلح……………….،وإذا فسدت فسد………………..   .

س6- متى يؤجر الإنسان على أعماله الدنيوية؟

جـ6- إذا نوى الأجر والثواب من الله تعالى.

س7- هل يثاب الإنسان على الأكل والشرب؟ وضح ذلك.

جـ7- نعم. إذا نوى بعـمله الأجر والثواب.

تنزيل “ملخص الحديـث”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ملخص مادة التجويد

بحوث مدرسية جديدة

بحث حول مملكة البحرين