in ,

هكذا كانت حياةُ النبيِّ محمدٍ  

مقدمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده؛ وبعد.
إلى العاملين من أجل استئناف حياة إسلامية راشدة ..!
إلى الذين يحدوهم الأمل لغدٍ مُشرق ..!
إلى من يحرص على الارتواء من معين المصطفى  الطاهر الذي لا ينضب عطاؤه وخيره!
إلى من ينشد الاقتداء بالنبي  .. والسير على دربه ونهجه!
إلى الذين يسألون عن المنهج والطريق ..!
إلى الذين يفرقون بين السُّنَّة والسيرة .. فيأخذون بالسنة ويدعون العمل بالسيرة!
إلى الذين يزعمون أنهم سلفيون وأثريون .. وأنهم على نهج النبي  وسنته .. وهم ليسوا كذلك ..!
إلى الذين يهون عليهم العيش في السهول .. وبين الحفر .. ويستصعبون العيش في الجبال .. والارتقاء إلى القمم العوالي ..!
إلى الذين يستثقلون النهوض بالواجب .. ويستعذبون الموت أحياء في المقابر الجماعية .. التي يعدها لهم الظالمون .. ويخشون الموت مقبلين غير مدبرين!
إلى الذين أصبحت العزة بالنسبة لهم حكايات وقصص تُروى عن الأجداد .. لا يعرفون من طعمها ولونها وواقعها شيء!
إلى هؤلاء جميعاً وغيرهم نقول: هكذا كانت حياة قائدنا .. وأسوتنا .. ومعلمنا .. النبي الهادي محمدٍ  .. فهل أنتم مقتدون ومتبعون ؟!
لنلقِ جميعاً نظرة ـ ولو سريعة ـ على بعض جوانب حياة وسيرة هذا النبي العظيم .. كيف كانت وعلى أي نهج مضت .. لنستنبط منها الدروس والعبر .. ونقتفي الآثار .. ونسير على الطريق .. ونهتدي بنور سنته وسيرته  .. وما أحوجنا لذلك وبخاصة في هذه الحقبة من الزمن التي تكالبت فيها أمم الكفر والإلحاد على أمة الإسلام.
في المرحلة المكية بعد أن أوحى الله تعالى إليه بالرسالة وأمره بالبلاغ .. نجد جهداً متواصلاً .. وحركة دؤوبة لا تعرف السكون ولا الكلل ولا الملل .. وقلقاً وهمَّاً .. وصدعاً بالحق .. وأمراً بالمعروف ونهياً عن المنكر .. وتضحية وفداء .. وبلاغاً وإنذاراً .. وتحملاً شديداً لجميع صنوف
الأذى والبلاء .. وثباتاً فريداً على العقيدة والتوحيد والمبدأ .. صلوات ربي وسلامه عليه!

تنزيل “حياةُ النبيِّ محمدٍ  ” %D9%87%D9%83%D8%B0%D8%A7-%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%AA-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9%D9%8F-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%91%D9%90-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8D.docx – تم التنزيل العديد من المرات – 26 كيلوبايت

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الصحة والجمال رقم

بحث حول هشاشة (ترقق) العظام

ثقافة عامة

بحث حول قوة الشخصية