in

بحث حول بطلان إجراءات التحقيق القضائي

مقدمة:

تمر الدعوى الجزائية بصفة أساسية بمرحلتين هما مرحلة التحقيق الإبتدائي ومرحلة المحاكمة ونظرا لأهمية الدعوى الجزائية وخصوصيتها التي تمس بصفة مباشرة بحريات الأطراف وما تشكله من خطورة على حقوقهم، فقد وضع المشرع مجموعة من الإجراءات ونص على وجوب احترامها ورتب جزءا على ذلك البطلان.
من ذلك يتضح أن البطلان يعتبر من المواضيع الدقيقة والحساسة وذلك لارتباطه بحماية حقوق الدفاع فكلما كانت الإجراءات صحيحة وسليمة سارت الخصومة الجزائية بكيفية قانونية وأن الضمانات قد روعيت واحترمت.
ولأن مرحلة التحقيق الابتدائي مرحلة أساسية في سير الدعوى الجزائية يميزها تشعب وتنوع الاجراءات التي تتم خلالها فقد أحاطها المشرع بكثير من الضمانات ونص خلالها على الاحترام الصارم للشكليات، لذلك فإن تطور البطلان إنما يعود لتطور حقوق الدفاع وحماية
الحريات الفردية أثناء مرحلة التحقيق الإبتدائي بالذات، حيث عمل كل من التشريع والقضاء على إنشاء حالات البطلان.
ولعل ادخال المحامي في هذه المرحلة هو الذي ترتب عليه اتساع رقعة حقوق الدفاع حيث أصبح يسند المتهم في استجواباته ومواجهاته وصار بإمكانه الإطلاع على حالات البطلان والمساهمة في اثارتها أمام مختلف الجهات القضائية.
هذه الأهمية هي التي ساهمت في اختيار الموضوع إضافة إلى عنصر آخر لا يقل أهمية يرجع إلى الطابع العملي والتطبيقي لإجراءات التحقيق في المنظومة القانونية والبطلان يثير في قانون الإجراءات الجزائية أدق المشاكل التي تواجه القضاء.
لذلك سنعتمد المنهج الوصفي مستعملين التحليل كأداة، لأن طبيعة الموضوع تتطلب الوصف الدقيق والتحليل في أن واحد، والاحاطة به تتطلب استعمال التحليل والتفسير القانوني لقواعد البطلان في اجراءات التحقيق الابتدائي وتحديد نطاقها حتى لا تتشعب الى أنظمة مشابهة،
وحتى يتم التوصل الى استنتاجات حقيقية تعبر عن طبيعة موضوع بأهمية البطلان.

تنزيل “بطلان إجراءات التحقيق القضائي”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      بحث حول اوامر التحقيق

      بحث حول بطلان العقد