in

مذكرة حول “الهجرة السرية للأطفال القاصرين المغاربة نحو أوربا”

مقدمة:

إن أهم ما يلفت النظر في السنين الأخيرة، هو أن عالمنا المعاصر الذي يعيش تحولات عميقة ومتسارعة تتغير في مجراها كل التصورات والمفاهيم والأنساق المألوفة، وتنهار تحت إكراهاتها كل القيم المأثورة،يعرف تناميا للهجرة من الجنوب إلى الشمال بحيث أضحت تشبه انفجارات بشرية محدثة تفاعلات اقتصادية وسياسية وثقافية لا تتوقف([1]).

وقد ساهمت الظروف الإقتصادية الصعبة في تحريك المهاجرين نحو البحث عن ظروف ملائمة.

أما بالنسبة للمغرب وخصوصا بعد الإستقلال فقد أخدت هجرة المغاربة منحى جديدا إلى فرنسا وباقي أقطار أوربا للعمل بالإضافة إلى هجرة الطلاب سعيا في سبيل تحصيل المؤهلات العلمية، ثم ازدادت العوامل الباعثة عليها كشيوع البطالة والتطلع إلى تحسين الأوضاع المادية، ومن الطبيعي أن تصاحب هذه الموجات القوية للهجرة التي غصت بها الدول الأوربية المستقبلة تدابير سياسية وقانونية تحد من تدفق المهاجرين وتقنن شروط العمل والإندماج.

لذلك أصبحت مشاكل الهجرة والمهاجرين، في طليعة الانشغالات الأمنية لدى الحكومات الأوربية، ولم تعد الهجرة تثير فقط العنصرية والكراهية ضد المهاجرين في الأوساط اليمينية المتطرفة في أوربا وإنما أصبحت تثير المخاوف من تفاقم مشاكلها، خاصة بعد أحداث الحادي عشر من شتنبر 2001.

ولتطويق تدفق المهاجرين قامت دول أوربا بسن ترسانة قانونية وجندت الطاقات لإغلاق الحدود بعد توقيع اتفاقية شنغن ومعاهدة ماستريخت حيث تم تطبيق نظام التأشيرة ومراقبة صارمة للحدود الجنوبية، فظهرت الهجرة السرية كوسيلة للوصول إلى أوربا.

تنزيل “الهجرة السرية للأطفال” %D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%A9.docx – تم التنزيل العديد من المرات – 282 كيلوبايت

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثقافة عامة

بحث حول الغيرة عند الأطفال

بحث حول أنواع الكتابة والأدب فى العصر الفرعونى