مذكرة تخرج ” واقع التربية البدنية “

واقع التربیة البدنیة والریاضیة في الطور الثانوي لولایة المدیة


مقدمة : أن التغيرات المتسارعة التي يعرفها العالم عامة ومجتمعنا خاصة ، من المجال الاجتماعي والسياسي والثقافي ، تدفعنا إلى إعادة التفكير بصفة ملحة في واقع ومكانة التربية عامة والتربية البدنية والرياضية خاصة ، ومعرفة التحديات والرهانات التي تواجهها للاستجابة لإنتظارات مجتمع اليوم والغد .

وتحتل التربية البدنية والرياضية مكانة مرموقة في تطوير وتسيير الفرد والمجتمع في جميع النواحي ، فهي وسيلة نشاط للفكر تجعله دائما قابلا ومهيئا للإبداع ، كما أنها تعمل على تنمية البدن مما يجعله قادر على العمل وزيادة الإنتاج ، ومستعد للدفاع عن نفسه ووطنه ، ومن مزايا ممارسة التربية البدنية والرياضية أنها تعود على الفرد بالنظام والطاعة والشعور بالمسؤولية والحب والتعاون ، كما تكسب الفرد أيضا القيادة الجماعية والثقة بالنفس .

وتعتبر التربية البدنية والرياضية في عصرنا الحالي ظاهرة اجتماعية وثقافية وحضارية يمكننا من خلالها تقييم وقياس مدى تقدم الشعوب والأمم .

حيث ساهمت الجزائر في الفترة الأخير بالاهتمام بالتربية البدنية والرياضية ، وهذا بتشييد معاهد جامعية ومؤسسات تربوية رياضية ، هدفها تكوين إطارات وأساتذة مختصين في الجانب الرياضي ، لتربية وإعداد جيل سليم .

والاهتمام بالتربية البدنية والرياضية في المؤسسات التعليمية وخاصة الثانوية منها ضرورة حتمية ، وذلك بتوفير جميع العناصر الضرورية لممارستها ، أبرزها الإمكانيات المادية والوسائل التعليمية والتربوية ، وتوعية الأولياء والمسؤولين بفوائد هاته الأخيرة ، فإن ذلك يدعو إلى ارتفاع قيمتها ومردودها في كل النواحي التربوية والرياضية ، ونحن في هذا الحث نحاول أن نعرف واقع التربية البدنية والرياضية في ثانويات ولاية المدية

7 -الإشكالية : لقد أصبحت التربية البدنية والرياضية في العصر الحديث مجالا من المجالات التي شهدت توسعا كبيرا على المستوى الاجتماعي بعد أن زاد اهتمام الناس بأبعادها الصحية والترويحية والتربوية والنفسية كما أنها أصبحت من المؤشرات الهامة التي تدل على التقدم الحضاري للمجتمع وأصبح تطورها ضرورة من ضروريات الحياة . ولمواكبة هذا التطور الهائل للتربية البدنية والرياضة في العالم المتقدم أصبح من الضروري الاهتمام بهذا الجانب وما يتطلبه من إمكانيات مادية ومعنوية في مختلف المؤسسات التربوية ، ذلك لأن قلة هذه الإمكانيات تؤثر سلبا على تأدية هذه النشاطات الرياضية في أحسن الظروف ، وبالتالي على السير الحسن للعملية التربوية ، مما يؤدي إلى اختلال بين ما هو مقرر وما هو موجود . ومع كل هذه الأهمية التي تحظى بها التربية البدنية والرياضية ، فقد مس الاهتمام بها مختلف المؤسسات التربوية عبر ولايات وطننا خاصة المؤسسات الثانوية منها . وعلى ضوء كل هذا يمكننا طرح التساؤلات التالية :

 – ما هو واقع التربية البدنية والرياضية في الطور الثانوي لولاية المدية – هل التربية البدنية والرياضية تعنى بالاهتمام من طرف المسؤولين القائمين على شؤون التربية البدنية والرياضية في الطور الثانوي لولاية المدية ؟

– ما مدى توفر الوسائل البيداغوجية و الهياكل الرياضية بثانويات ولاية المدية ؟

– هل ظروف الأستاذ المهنية تساعده على القيام بعمله على أحسن وجه   ؟

 2 -فرضیات البحث 

2-1 الفرضية العامة : – الاهتمام الكافي بالجانب الرياضي في المرحلة الثانوية ، وتوفير الوسائل البيداغوجية والهياكل الرياضية بولاية المدية ، من شأنه أن يرفع بمستوى التربية البدنية والرياضية الى المستوى المطلوب.

2-2 الفرضيات الجزئية – اهتمام السلطات الوصية بالجانب الرياضي في المرحلة الثانوية لولاية المدية من شأنه أن يرفع بمستوى التربية البدنية والرياضية . – توفر الوسائل البيداغوجية والهياكل الرياضية ، له الأثر الكبير في الرقي بمستوى التربية البدنية والرياضية. – ظروف الأستاذ المهنية لها أثر فعال على مستوى التربية البدنية والرياضية .

– 3-أهداف البحث : نسعى من خلال بحثنا هذا المتواضع لتحقيق بعض الأهداف والمتمثلة في : – إلقاء الضوء على الواقع الملموس للتربية البدنية والرياضية في ثانويات ولاية المدية . – إبراز الأهمية الكبرى للممارسة التربية البدنية والرياضية في هذه المرحلة ، وهي تطوير وتكوين المراهق جسديا وعقليا . – تشجيع المسؤولين على الاهتمام بهذه المادة ، وإعطائها وجه أخر في المنظومة التربوية . – إبراز أهمية توفر الوسائل البيداغوجية ، والهياكل الرياضية في المؤسسات التربوية . – إثراء المكتبة بمثل هذه المواضيع .

  4 -أسباب اختيار البحث : – نلخص الأسباب التي دفعتنا إلى اختيار هذا الموضوع فيما يلي : – الوقوف على الواقع الذي تعيشه التربية البدنية والرياضية في ثانويان ولاية المدية . – محاولة الوصول إلى الأهمية التي تعنى بها التربية البدنية في الولاية . – إعطاء نظرة ولو مسطحة لهذه المادة على مستوى ولاية المدية . – نقص في مثل هذه المواضيع التي من شأنها أن تعطي نظرة عن التربية البدنية في بعض ولايات وطننا .

5 -الدراسات السابقة : حسب إطلاعنا على مثل هذه المواضيع برفوف مكتبة سيدي عبد الله وجدنا أنا هناك عدد لابأس به من المواضيع المشابهة لموضوعنا ، وذلك حسب اختلاف المناطق والأوساط ونذكر منها : – دراسة الطالبان : حمتين ، غروي ، قاما بدراسة ميدانية لواقع التربية البدنية والرياضية لثانويات ولاية وادي سوف ، حيث تناول الطالبان واقع الرياضة بالولاية بالإضافة إلى العراقيل والصعوبات التي تواجهها . – دراسة الطلبة : دحدي ، رحماني ، حمادي ، تحت عنوان أهمية وواقع التربية البدنية والرياضية بثانويات ولاية ورقلة ، حيث تناول الطلبة واقع التربية البدنية والرياضية في هذه الولاية وما هي العراقيل التي تواجهها . – دراسة الطلبة : بن صام ، حشايشي ، بن رابح ، بعنوان إعطاء الوجه الحقيقي لواقع التربية البدنية والرياضية في ثانويات ولاية سطيف .

 

تحميل مجاني(23)


شارك الموضوع مع أصدقائك

0
5 مشاركات
مدير موقع علمني

مؤسس موقع علمني

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختر شكل الموضوع
موضوع
ادراج نصوص وصور وروابط تحميل
تصويت
التصويت لاتخاذ القرارات أو تحديد الآراء
فيديو
يوتيوب ، فيميو أو فاين Embeds
صورة
صورة أو صورة GIF