in

بحث حول الملاحظة في البحث العلمي

مقدمة:

تعتبر الملاحظة واحدة من أقدم وسائل جمع البيانات والمعلومات الخاصبة بظاهرة ماء حيث استخدمت من قبل القدماء في مجال الظواهر الطبيعية مثل خسوف القمر والزلازل وغيرها من الظواهر. ثم انتقل استخدامها إلى العلوم الاجتماعية والإنسانية.

ويمكن تعريف الملاحظة بأنها عبارة عن “عملية مراقبة أو مشاهدة لسلوك الظواهر والمشكلات والأحداث ومكوناتها المادية والبيئية ومتابعة سيرها واتجاهاتها وعلاقاتها بأسلوب علمي منظم ومخطط وهادف بقصد التفسير وتحديد العلاقة بين المتغيرات والتنبؤٌ بسلوك الظاهرة
وتوجييهها لخدمة أغراض الإنسان وتلبية احتياجاته” .

ويمكن تقسيم الملاحظة من حيث درجة الضبط فها إلى نوعين:
1- ملاحظة بسيطة: وهي المستخدمة غالبا في الدراسات الاستكشافية. إذ يلاحظ الباحث ظاهرة أو حالة دون أن يكون لديه مخطط مسبق لنوعية المعلومات أو الأهداف أو السلوك الذي 2- ملاحظة منظمة: وهي التي يحدد فها الباحث المشاهدات أو الحوادث التي يريد أن يجمع عنها بيانات. وبالتالي تكون البيانات المجموعة أكثر دقة وتحديدا عنها في حالة الملاحظة البسيطة.
وتستخدم هذه غالبا في حالة الدراسات الوصفية واختبار الفرضية كما يمكن تقسيم الملاحظة من حيث دور الباحث في الظاهرة موضوع الدراسة إلى ما يلي:
1- الملاحظة المشاركة: في هذا النوع يكون للباحث دور إيجابي وفعال في إحداث الملاحظة. بمعنى أن الباحث يقوم بالدور نفسه ويشارك أفراد الدراسة في سلوكهم والممارسة المراد دراستها

تنزيل “الملاحظة”

التبليغ عن المحتوى

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

      بحث حول المؤسسات العقابية

      بحث حول المقابلة في البحث العلمي