in

بحث حول المقابلة في البحث العلمي

مقدمة:

يمكن تعريف المقابلة بأنها عبارة عن محادثة موجهة بين الباحث وشخص أو أشخاص آخرين بهدف الوصول إلى حقيقة أو موقف معين يسعى الباحث لمعرفته من أجل تحقيق أهداف الدراسة. وبهذا في تعتبر – إلى حد كبير – استبيانا شفوياء إذ بدلا من كتابة الإجابات. فإن
المستجوب يعطي معلوماته شفويا في علاقة مواجهيه.

وإذا ما قام بالمقابلة شخص ماهرء فإن المقابلة تصبح أفضل وأعلى من طرق جمع البيانات الأخرى. وأحد الأسباب لذلك أن الناس تحب أن تتحدث عادة أكثر من رغبتها في الكتابة. وبعد أن يكون للقائم بالمقابلة علاقة طيبة مع المستجوب من الممكن أن يحصل على أنواع معينة من
المعلومات ذات الطبيعة السرية. التي سيتردد المستجوب في الإدلاء بها كتابة.
أولا/ طرق إجراء المقابلة:

تقسم المقابلة من حيث طريقة إجرائها أو تنفيذها إلى:
1- المقابلة الشخصية: ويجلس فيا الباحث وجها لوجه مع المبحوث. وهي تتميز بارتفاع نسبة الردود. وبغزارة المعلومات التي يحصل عليها الباحث. إلا أن أهم مآخذها هي احتمالية التحيزمن قبل المبحوث للظهور بمظهر لاثئق أمام الباحث. وارتفاع تكاليفها المادية وحاجتها إلى وقت من الباحث. وبخاصة في حالة تباعد أفراد الدراسة. فضلا عن صعوبة الوصول إلى بعض الأفراد ومقابلتهم شخصيا إما بسبب مركزهم كالوزراء والمديرين. أو بسبب تعرض الباحث لبعض المخاطر عند إجرائه مقابلات مع جماعات خطيرة.

تنزيل “المقابلة” %D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%A9.pdf – تم التنزيل العديد من المرات – 302 كيلوبايت

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث حول الملاحظة في البحث العلمي

مذكرة حول جريمة القذف على شبكة الانترنيت