in

مذكرة تخرج – تقييم الاقتصاد الجزائري خارج قطاع المحروقات

فرع قانون الأعمال
مذكرة تخرج

لنيل شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية

DEUA

إن تراجع أسعار النفط منذ بدایة سنة  2014 ، أدى إلى تراجع الجبایة البترولیة وبالتالي تراجع الإیرادات الجبائیة بنسبة تفوق  50 في المائة، ومنه عجز الخزینة العمومیة. إن الوضعیة المالیة الصعبة التي تمر بھا الجزائر، فرضت علیھا التوجه نحو نموذج التنویع الاقتصادي لمواجھة ھذا العجز. ویھدف النموذج إلى محاولة تغییر نموذج النمو الذي یعتمد على قطاع المحروقات نحو نموذج جدید للنمو یعتمد على بدائل حقیقیة منتجة للثروة، من خلال منح فرصة لكل من القطاعات الزراعة، الصناعة، والخدمات.

كما أن نموذج التنویع الاقتصادي یمثل فرصة لترشید النفقات العامة وتوجیھھا نحو القطاعات التي لھا أثر إیجابي وقیمة مضافة على الاقتصاد الوطني.

إن نجاح نموذج التنویع الاقتصادي مرتبط بوجود رؤیة استشرافیة لكل القطاعات المكونة للاقتصاد الوطني قادرة على التكیف مع الصدمات في ظل الإمكانات المتاحة ولا یتأتى ذلك إلا بالصرامة في تطبیق وتجسید ھذا النموذج في أرض الواقع للوصول إلى الأھداف المتواخاة منه في أفاق 2030.

تعاني الجزائر من ظاهرة الإغتراب التصديري القائم على الأحادية وهيمنة القطاع النفطي الذي يستأثر بما يفوق 96 % من إجمالي صادراēا، فالجزائر بذلك تعتمد بشكل أساسي وشبه كلي على عائداتها من صادرات المحروقات في تمويل احتياجاتها من العملة الصعبة، ما يجعل إقتصادها وتمويل مشاريعها التنموية بمختلف أبعادها مرهون بتقلبات أسعاره في السوق الدولية، وقد انعكس الأمر سلبا على معدلات التصدير وسبب تشوهات خطيرة في تركيبة هيكل الصادرات لصالح المحروقات فهناك عدم تنوع في الإنتاج السلعي في مقابل التنوع في الطلب على السلع المستوردة.

 

تنزيل “Ektissad.pdf” TAKYIM-ELIKTISSAD.pdf – تم التنزيل العديد من المرات – 4 ميغابايت

تنزيل أجزاء المذكرة

تنزيل “DOCX-1.zip” DOCX-1.zip – تم التنزيل العديد من المرات – 8 ميغابايت

Report

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مذكرة مقـدمة لنيـل شهـادة المـاستـر – المسؤولية المـــهنيـة للطبــيــب

بحوث مدرسية جديدة

الواضح في الاجتماعيات -الإعلان العالمي لحقوق الإنسان