in

التفكير الإبداعي ودوره في تحليل المشكلات

مقدمة:
الابداع ظاهرة قديمة. فمنذ بدء الخليقة والمنظمة والمجتمع والتاريخ يزخر بأمثلة ال حصر لها عن دور اإلبداع ليس
فقط في تمكين اإلنسان والجماعة والمنظمة والمجتمع من التكيف مع ظروف البيئة المتغيرة، وإنما أيضا في
صنع الظروف الجيدة المرغوب فيها، وخاصة مع ظهور الحاجة على اشياء جديدة، كما يقول المثل الحاجة ام
اإلختراع.
وقد بدأ االهتمام العلمي المنظم لإلبداع على نحو واضح منذ نهاية األربعينات وبداية الخمسينات من هذا القرن
موضوعا رئيسيا في علم النفس، وقد ارتبط بالمنافسة بين الدول الغربية في أثناء الحرب العالمية الثانية ، وكذلك
بظروف التسابق التكنولوجي بين الدول المتقدمة ، و يمكن القول أنه الطابع للصراع في العصر الحديث بين الدول
المتقدمة، أو بينها وبين الدول األقل نموا.
والتطورات التي يشهدها العالم في الفترات األخيرة في مجاالت التكنولوجيا والمعلومات والفضاء تعتبر دافعا
أساسيا لإلبداع، ويتضح االهتمام باإلبداع من مالحظة هذا العدد الكبير من براءات االختراع التي تمنح سنويا على
المستوى العالمي، بل ان اإلبتكار واإلبداع هو من يضع المؤسسات في التصنيف المتقدم دوليا، ولهذا يقول
“ماسارو إيبوكا” مؤسس شركة “سوني”،: “يكمن سر نجاح الشركات اليابانية في عدم تقليدها ألي شركة أخرى،
فكل ما تفعله وتنتجه جديد ومبتكر”. نجد لدى شركة “سوني” منزلة عالية لالبتكار، فهي تصدر ما يزيد عن ألف
منتج جديد كل عام، ٨٠٠ منها عبارة عن تطوير لمنتجات قائمة؛ ٢٠٠ عبارة عن منتجات جديدة تخرج لألسواق ألول مرة،
فال عجب أن تحتل “سوني” المكانة األولى لدى مستخدمي األجهزة اإلليكترونية في العالم.
مفهوم التفكير :


تنزيل “التفكير الإبداعي” اإلبداع-ظاهرة-قديمة.pdf – تم التنزيل العديد من المرات – 174 كيلوبايت

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حل المشكلات والتفكير الابداعي

التفكير الابداعي وعالاقته بالقدرة على حل المشكلات