in

النثر العربي الحديث

أدب النهضة العربية الحديثة

أدب النهضة العربية الحديثة
ثانيا: النشترٍ

القسم الثاني: النثر العربي الحديث
مدخل: مشهد (النر) القديم:

كان (النثر) العربي القديم قبل الاسلام محصورا في الخطابة (الشفاهة والارتجال)؛.. ولم تنته الظاهرةٍ (ومنها الأمثال –
الحكم – الوصايا – الخطب..) إلا بعد تدوين القرآن الكريم؛ أي عند الانتقال من البداوة إلى المدنية (ويرمز إلى ذلك الانتقال
إلى مدينة: المدينة المنورة). وستلقى مصطلح (النثر) الذي يعني لغةٌ: التفريق, فكأن النظم (الشعر) جمعء و(النثر) تفريق؛ لكنه
في الأدب كل تعبير لغوي ليس شعرا.

لكن الكتابة تختلف عن الشعر بل وعن النثر (بمعناه العام)؛ إذ يحتمل الشعر الشفاهة والرواية؛ لكن الكتابة تتطلب التمدن
واحتياجات الحضارة. لنلاحظ معاني ومشتقات كلمة كتابة لغةً؛ فالكاتب: الناسخ والمدون؛ ومعناها الأصلي: الضم أو الجمع»
ومن معانيها كذلك: – الجمع (وهو ضد التبعثر) – العلم (فليست انفعالا أو جزثية بل هي فعل وإحاطة) – صناعة روحانية
(تتعلق بتجسيد المعنى والرؤيا بالحروف) – إنشاء (أي اختراع).

البداية ستكون إذن بإبعاد صور ما قد يعتبر كتابة وليس كذلك بل هو داخل في مجال المشافهة والارتجال؛ أي أنه
بطبعه وتكوينه شعٌ؛ وعلى رأسها الأمثال والحكم والخطب القديمة ونحوها. فالقرآن الكريم هو النص الكامل الأول الذي نبه
إلى الكتابة والنثر» بل ونبه إلى بعض أنواعه كالقصص وما إليها.. وكان النواة التي استفاد من خلالها النثر مكانته ضمن
ظروف المجتمع الجديد وأسس تكوينه؛ فَدُونَ القرآن؛ والحديث؛ وشرِعت الخطب [ وإذا كانت الخطب تجليا شعريا للنثر
لارتباطها بالطبيعة الشعرية في المعارك.. فإن الإسلام شرعها في مواقف الكتابة]؛ والرسائل والعهود والعقود..ولذلك ظهرت
ملامح الكتابة لدى البعض؛ كعلي بن أبي طالب [ إذا صحت نسبة كتاب نهج البلاغة له؛ بعضه أو كله]؛ وكانت أواخر العهد
الأموي ترية خصبة بعد كل ذلك التطور ليظهر كاتب متخصص؛ حتى أن اسمه ارتبط بالكتابة: (عبد الحميد الكاتب الذي مات
في معركة الزاب 132م)؛ وقد أدهش أسلوبه [ تُراجَع رسالته إلى الكتاب] الذي يقوم على طول الرسائل واعتماد الترادف (التعادل

الصوتي) وجودة التصوير كبارٌ الكتاب واقتدوا به.
ولهذا يمكن تصنيف النثر القديم ضمن قسمين كبيرين:
1- المقالات والرسائل والبحوث:

وهي الأكثر حضورا في تراثنا القديم. إن الدراسات الأدبية الحديثة تميز الرسائل كعمل ظرفي مرتبط بمناسبة: شخصية
(إخوانية) أو رسمية إدارية (ديوانية)؛ وقيمتها الوحيدة (غالبا) إنما تكمن في أسلوبها أو مستواها الفني؛ ومن المؤكد أن كثيرا من
هذه الأعمال ذات مستوى رفيع؛ كرسائل ابن المقفع؛ وسهل بن هارون (ت 215ه) وأحمد بن يوسف (ت 213 ه) وآل برمك

(يحيى بن خالد وولداه الفضل وجعفر) والصوليون (عمرو بن مسعدة وإبراهيم بن العباس ت243ه) وبنو وهب (الحسن وسليمان )


تنزيل “النثر العربي” %D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AF%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%AF-%D9%82%D8%B3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AB%D8%B1.pdf – تم التنزيل العديد من المرات – 464 كيلوبايت

Report

أسطورة

كتب بواسطة Ayoub

Years Of MembershipCommunity Moderatorمستخدم معتمدContent Authorكاتب المواضيع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الادب النقد (2) تابع

الانقطاع والانحطاط في ادب النهضة العربية الحديثة